"خسارة مفيدة" للمنتخب القطري أمام البرازيل

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LqMjpQ

أصيب نيمار خلال المباراة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 06-06-2019 الساعة 11:20

خسر المنتخب القطري لكرة القدم مواجهته الودية أمام مستضيفه البرازيلي بهدفين دون مقابل، والتي كسب من خلالها العنابي العديد من الفوائد الفنية، في إطار استعداداته لمنافسات بطولة كوبا أمريكا التي من المقرر أن تستضيفها البرازيل للفترة من 14 يونيو الجاري حتى السابع من يوليو المقبل.

واستفاد العنابي كثيراً من اللقاء التاريخي الأول من نوعه بين المنتخبين، في بروفة مثالية لخوض منافسات كوبا أمريكا، حيث سيلعب المنتخب العربي في المجموعة الثانية إلى جانب الأرجنتين وكولومبيا والباراغواي.

ومنذ البداية، وقف المنتخب القطري نداً قوياً لعملاق الكرة العالمية، الذي كان عاجزاً عن صنع هجمة حقيقية، ليلجأ للتسديد من مسافة بعيدة، وجاء التهديد الأول عبر قذيفة من لاعب برشلونة فيليب كوتينيو، جانبت القائم، لكن هداف فريق إيفرتون ريتشارلسون نجح في تسجيل الهدف الأول لراقصي السامبا عبر كرة رأسية عند الدقيقة الـ16.

وبعدها تواصل ضغط أصحاب الأرض، ليضيف مهاجم مانشستر سيتي غابريل خيسوس الهدف الثاني عند الدقيقة الـ24، لينشط بعضها "العنابي" خصوصاً على مستوى خط الوسط، مع تألق لافت للحارس سعد الشيب الذي أنقذ مرماه في أكثر من مناسبة، قبل نهاية الشوط الأول.

سيناريو الشوط الثاني لم يختلف كثيراً عن الأول، بعد أن بدأ بتوازن بين الطرفين، خصوصاً أن الفريق القطري حاول العودة للقاء، في الوقت الذي استمر فيه تألق حارس العنابي في أكثر من مناسبة، في حين كان أكرم عفيف قريباً من هز الشباك بتسديدة عند الدقيقة الـ73، لكن كرته ضلت طريقها للمرمى.

وسنحت فرصة تاريخية للمنتخب القطري لهز الشباك البرازيلية، حينما احتسب الحكم ركلة جزاء للعنابي في الوقت المستبدل من الضائع، بعد اللجوء لتقنية "الفار"، لكن بوعلام أطاح بالكرة في العارضة مهدراً فرصة تسجيل هدف تاريخي، ودون أن تتغير النتيجة والتي آلت في النهاية لمصلحة السامبا بهدفين نظيفين.

وفي سياق متصل، خرج البرازيلي نيمار مبكراً بسبب إصابة في الكاحل، وترك نيمار الملعب في الدقيقة الـ17 وذهب مباشرة إلى غرفة الملابس مع وضع الثلج حول كاحله الأيمن.

وتأتي الإصابة في فترة صعبة لمهاجم باريس سان جيرمان، بعد تجريده من شارة قيادة المنتخب، بالإضافة إلى اتهامه بالاغتصاب هذا الأسبوع.

مكة المكرمة