خطأ فادح لحارس تونس بمنصات التواصل.. ماذا فعل؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LyJweN

حارس تونس أبعد عن التشكيلة الأساسية إثر خطأ فادح أمام أنغولا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 04-07-2019 الساعة 18:23

تعرض حارس منتخب تونس لكرة القدم، فاروق بن مصطفى، لانتقادات واسعة على منصات التواصل والشبكات الاجتماعية؛ بعدما ارتكب خطأ فادحاً بنشره صورة له مع خلفية عَلم آخر غير عَلم بلاده.

وفي التفاصيل؛ أرفق الحارس التونسي الذي يدافع عن قيمص نادي الشباب السعودي صورة له مع عَلم تركيا في الخلفية بدلاً من عَلم بلاده.

ويقع كثيرون بهذا الخطأ في ظل التشابه الكبير بين عَلمي تونس وتركيا؛ غير أن وقوع لاعب دولي بهذا الخطأ يبدو غير مقبول للجماهير التونسية، التي تُطالب لاعبيها بالغيرة على قميص المنتخب وعلم البلاد.

وبعد تعرضه لوابل من الانتقادات اضطر بن مصطفى إلى حذف المنشور من حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي "إنستغرام"، ولم يكتفِ بذلك؛ بل نشر في وقت لاحق توضيحاً أكد من خلاله أنه لم يخطئ في علم بلاده، ولكنه نشر الصورة التي أهديت إليه من قبل عيادة طبية في إسطنبول التركية.

وناشد الحارس التونسي الجماهير بعدم تضخيم الواقعة حرصاً على تركيز المنتخب والحفاظ على ذهنيته بعيداً عن المشاكل خارج "المستطيل الأخضر".

وكان بن مصطفى قد استهل مشواره في البطولة الأفريقية، المقامة حالياً في مصر، بخطأ كارثي في مباراة تونس وأنغولا، حيث منح التعادل للمنافس في الجولة الافتتاحية للمجموعة الخامسة.

وقرر المدرب الفرنسي، آلان جيريس، إبعاد الحارس عن التشكيلة الأساسية لـ"نسور قرطاج" في مباراتي مالي وموريتانيا، في الجولتين الثانية والثالثة، لكن المنتخب التونسي لم يكن على مستوى التطلعات في البطولة القارية.

واكتفى التوانسة بثلاثة تعادلات في الدور الأول، ليتأهلوا إلى الدور ثمن النهائي بصعوبة شديدة، حيث تنتظرهم موقعة قارية مرتقبة أمام غانا، المدججة بالنجوم وبطلة المجموعة السادسة.

مكة المكرمة