خلفاً لإيمري.. الخليفي يُقدم رسمياً مدرب سان جيرمان الجديد

النادي الباريسي يضع عينه على "ذات الأذنين"

النادي الباريسي يضع عينه على "ذات الأذنين"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 20-05-2018 الساعة 22:47


أكد مدرب نادي باريس سان جيرمان الفرنسي الجديد، الألماني توماس توخيل، الأحد، أن "أهداف الفريق الباريسي مرتفعة جداً لكن من المبكر الحديث عن الانتصارات والألقاب"، وذلك في مؤتمر صحفي لتقديمه رسمياً لوسائل الإعلام المختلفة، مدرباً جديداً لفريق العاصمة الفرنسية.

وبدا توخيل مبتسماً وتكلم بالفرنسية في البداية قبل أن يكمل حديثه بالإنجليزية، مؤكداً في الوقت ذاته أنه "سعيد جداً بأن أكون هنا مدرباً لنادٍ استثنائي في مدينة رائعة".

وشكر مدرب بوروسيا دورتموند السابق النادي الباريسي وإدارته برئاسة القطري ناصر الخليفي لوضع الثقة به لقيادة رفاق النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا، قبل أن يشدد على أن النجاح -من وجهة نظره- يحمل وجوهاً عدة، لافتاً إلى أن الأهداف مرتفعة جداً "لكن من المبكر الحديث عن الانتصارات والألقاب".

وأضاف موضحاً: "أنا واثق من وجود نقاط أساسية لبلوغ هذه الأهداف، وأهمها الهيكلية، روح الفريق والعمل اليومي"، مشيراً إلى أنه "يتعين علينا أن نعمل على ذلك كل يوم بيومه منذ البداية. هذا هو التحدي ونحن جاهزون له".

اقرأ أيضاً :

إنفوجرافيك: ناصر الخليفي.. "أيقونة" رياضية ناجحة

بدوره أعرب رئيس النادي الفرنسي، ناصر الخليفي، عن "سعادتي الكبرى بالتواجد في ملعب بارك دي برانس لتقديم المدرب الجديد لباريس سان جيرمان. عالم كرة القدم يعرفه جيداً، وفلسفته ستعجب كثيراً لاعبي الفريق، وأنصارنا ورجال الصحافة".

وأضاف قائلاً: "هنا في باريس تسري كرة القدم الهجومية في جينات هذا النادي. العديد من الأندية كانت ترغب في خدماته كمدرب، لكنه اختار باريس سان جيرمان".

وأضاف متوجهاً بكلامه إلى توخيل: "شكراً، سنكتب سوياً التاريخ الكبير لباريس سان جيرمان مع الكثير من الكؤوس. أهلاً وسهلاً في بيتك الجديد".

اقرأ أيضاً :

إنفوجرافيك.. أندية أوروبية بارزة يملكها "خليجيون"

وتعاقد "أثرياء باريس"، قبل أيام قليلة، مع توخيل لمدة موسمين، خلفاً للإسباني أوناي إيمري الذي ينتهي عقده صيف هذا العام، وذلك بعدما اتفق الطرفان على فسخ العقد بالتراضي رغم نجاح "الباريسيين" بالتتويج تحت قيادته بـ"الثلاثية المحلية"، لكن دون بصمة قارية واضحة في دوري أبطال أوروبا.

ويضم سان جيرمان في صفوفه كوكبة من اللاعبين البارزين عالمياً؛ على غرار الثلاثي الهجومي: البرازيلي نيمار، والفرنسي كيليان مبابي، والأوروغواياني إدينسون كافاني، فضلاً عن الجناحين الأرجنتيني أنخيل دي ماريا، والألماني جوليان دراكسلر، إضافة إلى لاعب خط الوسط الإيطالي ماركو فيراتي.

تجدر الإشارة إلى أن المهمة الأخيرة لتوخيل في منصب المدير الفني كانت مع بوروسيا دورتموند الألماني، في الفترة ما بين عامي 2015 و2017، حيث تُوّج في ختام مسيرته مع "أسود فيستفاليا" بكأس ألمانيا، قبل الاستغناء عن خدماته نهاية الموسم الماضي؛ بسبب وجود "تباين بينه وبين الرئيس التنفيذي للنادي هانس-يواكيم فاتسكه".

مكة المكرمة