خليجي 22 يبتسم لعُمان ويوجه إنذارت شديدة لباقي الفرق

عمان جذبت الأضواء وتصدرت الترشيحات للظفر باللقب

عمان جذبت الأضواء وتصدرت الترشيحات للظفر باللقب

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 21-11-2014 الساعة 21:08


ضربت الجولة الثالثة من مباريات المجموعة الثانية بكأس الخليج 22، بجميع التوقعات عُرض الحائط؛ بعد أن أطاحت بالمنتخب الكويتي الذي كان مرشحاً أبرز للصعود، وابتسمت للعمانيين الذين حققوا نتيجة تاريخية بالفوز على الكويت بخماسية نظيفة، موجهة إنذاراً شديد اللهجة إلى باقي فرق البطولة، كما تمكن المنتخب الإماراتي من الفوز على العراق، ليرافق عمان المتصدرة إلى نصف النهائي.

ويواجه المنتخب العماني الواعد نظيره القطري، يوم الأحد، على أرض ملعب الملك فهد الدولي، كما يستضيف مواجهة السعودية والإمارات، المتوازنة نسبياً.

ويستعد المنتخب القطري لملاقاة نظيره العماني في مباراة تقول جميع المؤشرات فيها، إن منتخب قطر هو الحلقة الأكثر ضعفاً حالياً في المنتخبات المتأهلة إلى نصف نهائي كأس الخليج.

وذلك لكونه لم يتمكن من تحقيق الفوز في أي مباراة، وتأهل باعتباره صاحب المركز الثاني في المجموعة الأولى، برصيد 3 نقاط خلف المنتخب السعودي المتصدر، إذ إن العنابي تعادل في مباراته الأولى ضد أصحاب الأرض المنتخب السعودي بهدف مقابل هدف، بعد أن كان متأخراً بهدف لصفر في الشوط الأول، وحقق أيضاً التعادل بدون أهداف ضد المنتخب اليمني، وفي المباراة الثالثة والأخيرة تعادل مع المنتخب البحريني بدون أهداف، ويسعى في مباراة عمان وقطر إلى تحقيق أول فوز له، والتأهل إلى النهائي.

ويبدو أن حظوظ المنتخب العماني باتت كبيرة لتقوده إلى النهائي الخليجي، وذلك بفضل الثقة التي بات يتمتع بها، ونظراً لضعف أداء أغلب المنتخبات الأخرى، وقد بدا هذا جلياً في مباريات دور المجموعات.

وفي مواجهة متوازنة يلتقي الأخضر السعودي صاحب الأرض، مع نظيره الإماراتي، في مباراة تشير جميع المؤشرات فيها أنها لن تنتهي إلا بالحسم عبر ضربات الجزاء، نظراً للأداء المتقارب بين المنتخبين، إذ إن الإمارات لم تسجل أي فوز خلال دور المجموعات، وانتهت جميع مبارياتها بالتعادل، فيما لم يحقق الأخضر السعودي سوى فوز يتيم كان بمعية "النيران الصديقة" أمام نظيره البحريني.

من جهته، اعترف يوسف السركال، رئيس الاتحاد الإماراتي لكرة القدم، بصعوبة المواجهة التي تنتظر منتخب بلاده أمام نظيره السعودي، وهو يلعب على أرضه ووسط جمهوره، المتوقع أن يحضر بصورة أكبر من المباريات السابقة، في مباراة قبل نهائي البطولة، مشيراً إلى أن "الأخضر تجاوز صعوبات البداية، وسيكون إيقافه صعباً"، على حد وصفه.

من جهته، أكد الإسباني لوبيز كارو، المدير الفني للمنتخب السعودي، "أن الأخضر يحتاج أمام الإمارات إلى دعم الجميع، وتضافر الجهود من أجل تحقيق أهدافه، وننتظر مساندة الجماهير"، مشيراً إلى "أن المنتخب السعودي في مباراة اليمن، ومن قبلها البحرين، كان الأفضل، سواء فردياً أو جماعياً، ولعبنا بتنظيم جيد للغاية، وظهرت الروح العالية لدى اللاعبين".

مكة المكرمة