دراما في باريس تمنح مانشستر يونايتد تأهلاً جنونياً

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6pEyeV

يونايتد حقق "ريمونتادا تاريخية"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 07-03-2019 الساعة 01:08

حقق نادي مانشستر يونايتد "ريمونتادا تاريخية" بفوزه على مضيفه باريس سان جيرمان الفرنسي بثلاثة أهداف مقابل هدف، مساء الأربعاء، ليبلغ ربع نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وعوَّض "الشياطين الحُمر" خسارتهم في لقاء الذهاب على "أولد ترافورد" بثنائية بيضاء، بفوز دراماتيكي في "حديقة الأمراء"، في مفاجأة مدوية من العيار الثقيل.

وهذه أول مرة منذ 2014 يبلغ فيها مان يونايتد ربع النهائي، فيما أقصي سان جرمان من ثمن النهائي للموسم الثالث توالياً، ولا تزال أفضل نتائجه بلوغه نصف النهائي في نسخة عام 1995.

وإلى تفاصيل اللقاء؛ أشعل مانشستر يونايتد المباراة منذ دقائقها الأولى عبر مهاجمه البلجيكي روميلو لوكاكو، الذي هزّ شباك "الباريسيين"، في الدقيقة الثانية، ليضع اللقاء على صفيح ساخن.

رد "أمراء باريس" لم يتأخر طويلاً؛ إذ مرر "الفتى المعجزة" كيليان مبابي كرة ساحرة لزميله الإسباني خوان بيرنات، ليضعها الأخير في شباك مواطنه ديفيد دي خيا معادلاً النتيجة، بحلول الدقيقة الـ12.

وبعد هدف التعدل، فرض الفريق الباريسي هيمنة كاملة على اللقاء، لكنه فشل في ترجمة الفرص التي أتيحت له، ليعاقبه لوكاكو من جديد، مستغلاً خطأً دفاعياً فادحاً من الحارس الإيطالي المخضرم جان لويجي بوفون، في الدقيقة الـ30.

ولم ينجح رفاق مبابي في تعديل الكفة في الدقائق المتبقية من الشوط الأول، لينتهي بتقدم "الضيوف" بهدفين مقابل واحد.

وتسابق لاعبو سان جيرمان على إهدار الفرص تباعاً، خاصة الثلاثي الهجومي؛ مبابي والألماني جوليان دراكسلر والأرجنتيني أنخيل دي ماريا، ليدفعوا الثمن باهظاً، بعدما احتسب حكم اللقاء، دامير سكومينا، ركلة جزاء بعد الاستعانة بـ"تقنية الفيديو"، ليحولها ماركوس راشفورد بنجاح إلى هدف في الشباك الباريسية، في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدلاً من الضائع.

وبعد الهدف الثالث لليونايتد، ضغط "PSG" بكل ما أوتي من قوة لتقليص الفارق وانتزاع بطاقة التأهل، لكن محاولاته لم تجد طريقها إلى شباك مانشستر يونايتد، ليتأهل الأخير رغم حجم الإصابات في صفوفه.

وعلى ملعب "دراغاو"،  انتزع بورتو البرتغالي بطاقة التأهل بفضل فوزه المثير على ضيفه روما الإيطالي، بثلاثة أهداف مقابل هدف، بعد التمديد إلى الأشواط الإضافية، إثر انتهاء الوقت الأصلي بتقدم البرتغاليين (2-1).

وكانت مباراة الذهاب قد انتهت لصالح فريق العاصمة الإيطالية بهدفين مقابل هدف، على ملعب "الأولمبيكو"، ليتعادل الفريقان في المواجهتين.

تقدم الفريق البرتغالي عبر مهاجمه البرازيلي فرانسيسكو سواريز في الدقيقة الـ26، لكن "ذئاب" روما عادوا في النتيجة عبر القائد دانييل دي روسي من ركلة جزاء، بحلول الدقيقة الـ37.

وفي الشوط الثاني، أضاف المهاجم المالي موسى ماريجا هدفاً ثانياً لبورتو، بالدقيقة الـ53، لتنتهي الأشواط الإضافية على هذه النتيجة.

وبعد شوط إضافي أول لم يعرف جديداً، انتظرت جماهير بورتو حتى الدقيقة الـ117 حين سجّل البرازيلي أليكس تيليس ركلة جزاء، مانحاً فريقه بطاقة العبور لدور الثمانية.

وبذلك لحق مانشستر يونايتد وبورتو بأياكس أمستردام الهولندي وتوتنهام الإنجليزي، بانتظار اكتمال عقد المتأهلين الأسبوع المقبل.

مكة المكرمة