دعوات برلمانية لتجنيد لاعبي تونس بعد خماسية بلجيكا

تونس تلقت الهزيمة الأقسى في تاريخ مشاركاتها المونديالية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 28-06-2018 الساعة 20:24

لا تزال آثار هزيمة تونس أمام بلجيكا بخمسة أهداف مقابل هدفين، في الجولة الثانية من منافسات المجموعة المونديالية السابعة، تُلقي بظلالها بقوة على مختلف الأوساط في البلاد.

وشنت الجماهير هجوماً لاذعاً  على وزارة الرياضة التونسية والاتحاد التونسي لكرة القدم، والجهاز الفني بقيادة نبيل معلول واللاعبين، ولم يقف الأمر عند هذا الحد فحسب؛ بل وصل إلى قبة البرلمان حيث طالب أحد النواب بضرورة تجنيد اللاعبين عقب الخسارة المذلة أمام بلجيكا.

ونشر النائب الفائز عن دائرة ألمانيا، ياسين العياري، نشر تدوينة عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" قال فيها: "سأسأل وزيرة الرياضة عن تكاليف كل هذا، سأسأل وزير الدفاع عن أي قانون يستعمل ليعفي لاعبي كرة القدم من الخدمة العسكرية".

بدوره أكد النائب كريم الهلالي أنه سيجري مساءلة خاصة لوزيرة الرياضة، ماجدولين الشارني، بعد الخيبة في مونديال روسيا؛ إذ كتب: "تمّ إيداع عريضة بمكتب الضبط لمجلس نواب الشعب موقعة من 62 نائباً من مختلف الكتل البرلمانية والمستقلين، لعقد جلسة عامة استثنائية تخصص لمساءلة وزيرة الرياضة حول ظروف المشاركة المخيبة في كأس العالم".

وشدد الهلالي في تدخلات له في مجلس البرلمان على ضرورة إقالة رئيس اتحاد الكرة، وديع الجريء، ووزيرة الرياضة بعد "فضيحة بلجيكا"، على حد وصفه.

وسقط "نسور قرطاج" أمام رفاق النجم إيدين هازارد بخمسة أهداف مقابل هدفين، ليحزموا الحقائب مبكراً من الجولة الثانية بالدور الأول وحتى قبل خوض الجولة الأخيرة، في نتيجة تُعد "الأقسي في تاريخ مشاركات تونس بكأس العالم"، وتحديداً منذ مونديال 1978 بالأرجنتين.

تجدر الإشارة إلى أن رئيس الوزراء التونسي، يوسف الشاهد، طالب بفتح تحقيق عاجل حول نفقات مشاركة المنتخب التونسي المونديالية، وتركيبة الوفود التي رافقت البعثة إلى روسيا سواء من الجامعة أو من الوزارة، مشيراً إلى تلقيه أخباراً عن شبهة فساد رافقت المشاركة.

مكة المكرمة