رئيس الفيفا: مونديال قطر سيكون تاريخياً ولن يُنسى

توقع أن تكون بطولة "قطر 2022" الأفضل على الإطلاق
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LNxXAP

قطر تستضيف النسخة المقبلة من المونديال بظروف مناخية مثالية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 22-11-2018 الساعة 12:23

أكد رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، السويسري جياني إنفانتينو، أن بطولة كأس العالم المقبلة، التي تحتضنها قطر لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، "ستكون تاريخية ولن تُنسى".

وأوضح إنفانتينو في تصريح لموقع الفيفا الرسمي على الشبكة العنكبوتية، أن الملاعب التي ستقام فيها المباريات ستكون متقارية المسافات، وأن أقصى مسافة زمنية بين الملعب والآخر لن تزيد على ساعة.

وأكمل موضحاً أنّ البطولة "ستقام في مناخ مثالي، وأن درجات الحرارة بقطر تتراوح بين 15 و25 درجة مئوية خلال شهري نوفمبر وديسمبر".

وأشار إلى أن إقامة مونديال 2022 في قطر ستكون تجربة مهمة، وأن محبي كرة القدم سيزورون دولة رائعة ومتميزة، متوقعاً أن تكون بطولة "قطر 2022" الأفضل على الإطلاق، داعياً في الوقت نفسه محبي كرة القدم للتوجه إلى هذا البلد.

واحتفلت قطر، الأربعاء، ببدء العد التنازلي لصافرة بداية النسخة المونديالية المقبلة، إذ بات يفصل عشاق "الساحرة المستديرة" 4 سنوات بالتمام والكمال عن حفل الافتتاح والركلة الأولى.

ونالت قطر، في ديسمبر 2010، شرف استضافة كأس العالم 2022، وتعهّدت آنذاك بتنظيم أفضل نسخة في تاريخ دورات كأس العالم. كما تسلّم أميرها، منتصف يوليو الماضي، رسمياً، راية استضافة بلاده كأس العالم، التي ستقام في الفترة ما بين 21 نوفمبر و18 ديسمبر.

ويُترقَّب على نطاق واسع، أن يكون مونديال 2022 "حديث العالم"، في ظل ما تُنفّذه الدوحة من مشاريع مختلفة تطول البنية التحتية؛ من فنادق، ومطارات، وموانئ، وملاعب، ومستشفيات، وشبكات طرق سريعة، ومواصلات، وسكك حديدية.

وهذه الاستعدادات تأتي في إطار استقبال ما يزيد على مليون ونصف مليون من المشجعين والجماهير، الذين سيتوافدون على البلاد لمتابعة كأس العالم.

مكة المكرمة