رئيس وزراء فرنسا يتفقد ثاني ملاعب مونديال قطر

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6Y8bBW

إدوارد فيليب أكد وقوف فرنسا بجانب قطر لإنجاح مونديال 2022

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 29-03-2019 الساعة 12:26

زار رئيس الوزراء الفرنسي إدوارد فيليب والوفد المرافق له استاد الوكرة المونديالي، أحد الملاعب الثمانية التي ستستضيف البطولة المقبلة من كأس العالم لكرة القدم، المقررة إقامتها في قطر شتاء عام 2022.

وقال الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث القطرية حسن الذوادي، مساء الخميس، في تغريدة عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، إنه ناقش مع رئيس الحكومة الفرنسية تعزيز التعاون بين البلدين في إطار تحضيرات الدولة الخليجية للمونديال المقبل.

وأرفق الذوادي، الذي يقود الجهة المسؤولة عن توفير البنية التحتية والخطط التشغيلية اللازمة لاستضافة مونديال قطر، صورة الوفد الفرنسي وهو يتفقد استاد الوكرة، الذي شارف على الاكتمال، وبات ثاني ملاعب كأس العالم 2022 جهوزية بعد استاد خليفة الدولي.

وأبرمت الدوحة وباريس اتفاقية أمنية تهدف إلى "بناء شراكة استراتيجية للتحضير لكأس العالم 2022 وإدارة أمن الحدث الرياضي الأبرز"، على هامش اجتماع رئيس الوزراء القطري الشيخ عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني ونظيره الفرنسي الذي يزور الدوحة.

ومن المقرر افتتاح استاد الوكرة منتصف مايو المقبل، بعد الانتهاء من مد الأرضية العشبية لاستاد الوكرة في زمن قياسي جديد وهو 9 ساعات و18 دقيقة، لتكون أسرع عملية فرش لملعب كرة قدم في العالم.

وتبلغ سعة الاستاد الجماهيرية 40 ألفاً، وسيحتضن المباريات المونديالية حتى الدور ربع النهائي، وهو من تصميم المهندسة المعمارية العراقية الراحلة زها حديد.

استاد الوكرة المونديالي

ونالت قطر، في 2 ديسمبر 2010، حق استضافة مونديال 2022 بـ32 منتخباً، وتعهّدت منذ تلك اللحظة بتنظيم أفضل نسخة في تاريخ دورات كأس العالم. كما تسلّم أميرها، في منتصف يوليو الماضي، رسمياً، راية استضافة بلاده النسخة المونديالية المقبلة.

ويُترقَّب على نطاق واسع أن يكون مونديال 2022 "حديث العالم"، في ظل ما تُنفّذه الدوحة من مشاريع مختلفة تطول البنية التحتية.

وكثفت قطر جهودها لتوفير أفضل الفنادق، والمطارات، والموانئ، والملاعب، والمستشفيات، وشبكات الطرق السريعة، والمواصلات، والسكك الحديدية.

وتلك الخدمات أوجدتها قطر لاستقبال ما يزيد على مليون ونصف مليون من المشجعين والجماهير الذين سيتوافدون على البلاد لمتابعة كأس العالم.

مكة المكرمة