رحالة كويتي يُنهي رحلته الماراثونية على دراجته النارية

"البغلي" قطع خلال رحلته 45 ألف كيلومتر

"البغلي" قطع خلال رحلته 45 ألف كيلومتر

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 25-10-2017 الساعة 18:34


أنهى الرحالة الكويتي، عبد المحسن البغلي، رحلته في قارة آسيا على دراجته النارية التي انطلقت في الأول من سبتمبر من العام الماضي على فترتين، واستمرت خمسة أشهر وعشرة أيام؛ بهدف التعريف ببلاده وإبراز دورها في مختلف المجالات بطريقة مبدعة وجديدة.

وقال البغلي، في تصريحات لوكالة الأنباء الكويتية، الأربعاء، عقب عودته إلى البلاد مساء الثلاثاء، إنه قطع خلال رحلته 45 ألف كيلومتر من الكويت إلى مدينة "مورمنسك" في الدائرة القطبية الشمالية بأقصى الشمال الغربي لروسيا الاتحادية.

اقرأ أيضاً :

باي باي كلاسيكو.. هذا هو مصير برشلونة في حال انفصلت كتالونيا!

وأضاف أنه وصل إلى مدينة "فلاديفستوك" في أقصى الجنوب الشرقي لروسيا عابراً كلاً من السعودية والإمارات وإيران وأرمينيا وجورجيا وكازاخستان ومنغوليا وتركيا، لافتاً في الوقت ذاته إلى أنه أول عربي يعبر بدراجته النارية جمهورية الشيشان رافعاً علم بلاده.

وأعرب البغلي عن سعادته لتمكنه من رفع علم الكويت حول العالم وفي مختلف أقاصيه، مثل مدينة "مورمنسك" الواقعة في منطقة القطب الشمالي، ومدينة فلاديفستوك الروسية، إضافة إلى تعريف العالم بالكويت وتقديم صورتها بهذه الطريقة التي تحمل روح التحدي والاكتشاف.

مكة المكرمة