رداً على إساءة "آل الشيخ".. سعوديون يتضامنون مع معلق تونسي شهير

تضامن سعودي جارف مع المعلق عصام الشوالي

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 26-06-2018 الساعة 18:48

تضامن نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة العربية السعودية، مع المعلق التونسي الشهير عصام الشوالي، على هامش تعليقه على مباراة المنتخبين السعودي والمصري، التي جرت الاثنين في آخر لقاءات الجولة الثالثة من منافسات المجموعة المونديالية الأولى.

ودشن رواد موقع التغريدات القصيرة "تويتر"، وسماً بعنوان "الشوالي في قلوبنا"، تربع على صدارة الأكثر تداولاً في السعودية؛ رداً على الهجوم غير المبرر من قبل رئيس الهيئة العامة للرياضة السعودية، تركي آل الشيخ، على المعلق التونسي البارز.

وقال "آل الشيخ"، في مقطع فيديو متداول على موقع "تويتر"، منذ الساعات الأولى من صباح الثلاثاء: إن الجمهور السعودي "اعتاد من هذه القناة (بي إن سبورت) هذه الألفاظ، وهذا ليس غريباً عليهم".

ووصف "أرفع مسؤول رياضي سعودي" معلقي الشبكة الرياضية القطرية بألفاظ بذيئة، لافتاً إلى أن "عصام الشوالى وهشام الخالصي وصادق لحم أكتافهم من المملكة العربية السعودية، وهم أول الخونة".

وكان الشوالي قد علق على هدف تعادل السعودية أمام مصر، قائلاً: إن "الأخضر هرم لسنوات"، ليسارع الإعلامي الرياضي فواز الشريف إلى تحريف المعنى الحقيقي لما قاله المعلق وحاول خلق رأي ضده بإجراء لقاء مع "آل الشيخ" وسؤاله عما كان يعنيه الشوالي بأنهم سجلوا بعد أن "انهان سنوات".

وتناسى "الشريف" الحماس الكبير الذي كان يبديه لتسجيل السعودية الهدف وفوزها بالمباراة لاحقاً، وتغنيه ببطولاتها والألقاب التي حصدتها سابقاً.

وقلبت السعودية تأخرها بهدف أمام مصر إلى فوز في الوقت القاتل بهدفين، لتحصد 3 نقاط، في الموقعة العربية "الهامشية" بعد خروج الطرفين إثر هزيمتين متتاليتين لكل منهما.

 

"الخليج أونلاين" رصد سلسلة من التغريدات التي تظهر استياء المغردين السعوديين من مقطع الفيديو، وبُعده تماماً عن الحقيقة، بعدما تم اجتزاء هذا القسم من التعليق "لغايات شخصية بهدف التشهير وشن حملة على المعلق التونسي والشبكة القطرية التي يعمل لها"، وفقاً للناشطين.

وأشاد هؤلاء بالمهنية العالية التي يتمتع بها المعلق التونسي الشهير، الذي لم يُعرف يوماً خلطه الرياضة بالسياسة، كما اشتهر بوقوفه على مسافة واحدة بين جميع المنتخبات، إضافة إلى انتقاده السلبيات بشكل موضوعي بحثاً عن "الأفضل للكرة العربية".

 

 

 

مكة المكرمة