زارت "أسباير" وتبارزت مع "المفتاح".. بطلة المبارزة الأمريكية تزور قطر

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GKZrzM

ابتهاج بطلة عالمية في المبارزة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 15-02-2019 الساعة 14:27

زارت الأمريكية ابتهاج محمد، بطلة رياضة المبارزة، أكاديمية أسباير بالعاصمة القطرية الدوحة، الخميس، في جولة تحدثت من خلاها مع الطلاب، واستمعت إلى شرح لفلسفة الأكاديمية، وتعرفت على برنامج رياضة المبارزة.

وتُعد ابتهاج محمد بطلة أولمبية شهيرة في رياضة المبارزة، انضمت إلى صفوف المنتخب الأمريكي للمبارزة في عام 2010، وشاركت في دورة الألعاب الأولمبية في ريو دي جانيرو عام 2016؛ لتصبح أول أمريكية محجبة تفوز بميدالية أولمبية، وتصير رمزاً رياضياً في الولايات المتحدة. 

ابتهاج استمعت في زيارتها لفريق المبارزة التابع لأكاديمية أسباير إلى أسئلة الطلاب، وشاركتهم خبرتها وتجربتها، مشيرة إلى أن عمرها كان 13 عاماً عندما بدأت رحلتها مع المبارزة، بحسب صحيفة "الوطن" المحلية.

واحتوى حديث ابتهاج الملهم مع الطلاب على كلمات تشجيعية، حثتهم فيها على خوض غمار التحديات وتحويلها إلى قصص نجاح بالمثابرة والعزم وعدم الاستسلام.

وقالت: "إن كان ثمة شيء يمكن أن أشاركه مع الطلاب الرياضيين في أسباير والرياضيين في قطر بشكل عام، خاصة الفتيات، فهو قصة حياتي ورحلة اجتياز العقبات والحواجز التي اعترضت تحقيق أحلامي".

البطلة العالمية نصحت الطلاب بقولها: "لا تدَعوا أي شخص يخبركم أنكم ليس بمقدوركم تحقيق أهدافكم. هيِّئوا أنفسكم لمطاردة أحلامكم بعزم وبعمل جاد ولا تستسلموا. استمروا في المثابرة وابذلوا قصارى جهدكم على الدوام".

في جانب آخر أشادت ابتهاج بفلسفة التعليم الشامل التي تتبناها أكاديمية أسباير.

واستطردت تقول: "أكاديمية أسباير ظاهرة استثنائية. أنا في قمة انبهاري بهذا المكان وما يقدمه. بداية من تجهيزاته المذهلة حتى مفهومه الكامل لتطوير الطلاب أكاديمياً ورياضياً. يسعدني أن أكون هنا في قطر وفي أسباير، وأن أرى أشخاصاً يتملكهم الشغف لتطوير الرياضة ولديهم الخطط السديدة لتحقيق ذلك. لقد ألهمتني أسباير وأثارت إعجابي".

مبارزة مع غانم المفتاح

في سياق متصل ظهرت البطلة العالمية في مقاطع فيديو وهي تبارز الطفل القطري المعجزة غانم المفتاح، والتقطت معه الصور التذكارية.

ابتهال ومن ضمن جولتها زارت جامع المدينة التعليمية، وقطر فاونديشن واستاد خليفة.

جدير بالذكر أن ابتهاج تفوقت منذ صغرها في رياضة المبارزة؛ ما قادها إلى الحصول على منحه دراسية في جامعة ديوك، وهناك انضمت لفريق الجامعة لمدة 4 أعوام وحصلت على لقب "All American" ثلاث مرات، وبطولة جامعة "ديوك" في أولمبياد اليافعين في عام 2005.

وألفت ابتهاج كتاباً بعنوان "فخور"، تحدثت فيه عن تحدياتها كمسلمة أمريكية، ونجاحها مع منتخب الولايات المتحدة للمبارزة في الأولمبياد. 

وكان مكتب الاتصال الحكومي القطري تولى تنظيم زيارة ابتهاج محمد إلى قطر كجزء من أنشطة المكتب في اليوم الرياضي؛ بهدف مضاعفة جهود قطر ودورها في تمكين المرأة في مجال الرياضة وغيرها من المجالات. وعقب انتهاء الجولة، أهدت ابتهاج نسخة موقعة من كتابها للأكاديمية.

مكة المكرمة