زيدان يسعى للسيطرة على الليغا وفالفيردي يبحث عن إسعاف برشلونة

أظهر فالفيردي اهتماماً كبيراً بكيفية الضغط على المنافس والتعامل مع الكرة

أظهر فالفيردي اهتماماً كبيراً بكيفية الضغط على المنافس والتعامل مع الكرة

Linkedin
whatsapp
السبت، 19-08-2017 الساعة 09:33


يبدأ الصراع على لقب بطولة الدوري الإسباني مع انطلاق المنافسات، السبت، بين مدارس تدريبية مختلفة، أبرزُها زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد، وإرنستو فالفيردي مع برشلونة.

ويبدو الفرنسي زين الدين زيدان في قمة التركيز حالياً، بعدما نجح في غضون أقل من عامين في قيادة الريال للفوز بـ7 ألقاب، وتقديم عروضٍ رائعة.

وسجَّل الريال، تحت قيادة زيدان، أكثر من 250 هدفاً في 90 مباراة بمختلف البطولات.

لكنَّ تأثير زيدان في الفريق لا يقتصر على الأرقام، وإنَّما يمتد إلى نجاحه في استغلال الميزة الكبيرة التي يتمناها أي مدرب، وهي توافر هذا العدد الكبير من النجوم تحت إمرته.

وأحدثَ زيدان انتفاضة كبيرة بالفريق في الموسم الماضي، عندما لجأ إلى اتباع سياسة المداورة في صفوف الفريق؛ ليمنح كل لاعب بالريال الشعور بالأهمية داخل الفريق وبإمكانية الحصول على فرصة جيدة للمشاركة.

كما أحدثَ بعض التغيير الخططي في أداء الفريق؛ فلم يعتمد بشكل دائم على خطة (4-3-3) في ظل وجود ثلاثي الهجوم الناري المعروف بـ"بي بي سي"، المكون من جاريث بيل، وكريم بنزيمة، وكريستيانو رونالدو.

ولجأ زيدان في بعض المباريات إلى خطة (4-4-2)؛ لزيادة الكثافة العددية وسط الملعب، من خلال الدفع بـ4 لاعبين في خط الوسط.

وتغلب الريال في الموسم الماضي على غياب بيل بعض الوقت بسبب الإصابة، ويحتاج في الموسم الحالي إلى التغلب على رحيل المهاجمَين ألفارو موراتا، وماريانو عن صفوف الفريق.

وإذا كانت الأوضاع قد استقرت بالفعل في الريال، فإنَّ الوضع ليس هكذا في برشلونة، حيث يخوض الفريق فعاليات الموسم الحالي بقيادة المدرب الجديد فالفيردي، الذي تولى المسؤولية خلفاً للويس إنريكي بعد 3 أعوام قضاها في قيادة الفريق.

شاهد أيضاً:

إنفوجرافيك: السعودية ثانية.. تعرّف على أكسل شعوب العالم

ويواجه فالفيردي مهمة معقدة وصعبة للغاية، ولا يحتاج فقط لإيجاد الحلول لتعويض رحيل النجم البرازيلي نيمار، وإنما يحتاج إلى إعادة جوهر وروح أداء الفريق، وهو الأمر الذي تطالب به الجماهير الكاتالونية.

ويعتمد جوهر وروح أداء الفريق، التي سادت سنواتٍ طويلةً في العقد الأخير، على كيفية الاستحواذ بشكل هائل على الكرة، والتمرير السريع الدقيق الذي يساعد الفريق على فرض هيمنته على مجريات اللعب.

لكن السؤال الذي يتردد حالياً هو: "هل يمتلك برشلونة اللاعبين الذين يستطيعون ذلك؟"؛ إذ أوضح فالفيردي: "نتأقلم مع ما لدينا، ما يهم هو أسلوب اللعب أكثر من النظام".

وخلال فترة الإعداد لهذا الموسم، أظهر فالفيردي اهتماماً كبيراً بكيفية الضغط على المنافس والتعامل مع الكرة والانطلاقات من جانبي الملعب، مثلما كان تركيزه مع فريقه السابق أتلتيك بيلباو، لكن المهم هو كيفية الاستفادة من هذا التعامل مع الكرة.

كما أظهر الريال هذه المشكلة في برشلونة، خلال مباراتي كأس السوبر، الأربعاء الماضي، حيث كان برشلونة الأكثر استحواذاً على الكرة، لكن الريال هو من فاز في المباراتين.

مكة المكرمة