سيبقى بالذاكرة.. من أبرز الفائزين في ميركاتو 2021 الأكثر إثارة وصخباً؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/QkDzWv

سوق انتقالات مليء بالإثارة والتعاقدات الجنونية

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 03-09-2021 الساعة 16:00
- ما النادي الذي خطف الأنظار في ميركاتو 2021؟

سان جيرمان الفرنسي.

-ما أبرز الصفقات التي تمت هذا الصيف؟

ميسي لـ"PSG"، ورونالدو لليونايتد، ولوكاكو لتشيلسي وغريلتش للسيتي.

- ما الدوري الأكثر تضرراً من سوق الانتقالات؟
  • الدوري الإيطالي برحيل الحارس دوناروما ورونالدو ولوكاكو.
  • الدوري الإسباني بمغادرة الثنائي ميسي وراموس.

عاشت "اللعبة الشعبية الأولى في العالم" وكافة عناصرها أوقاتاً عصيبة منذ تفشي فيروس كورونا المستجد وتصنيفه جائحة عالمية ألقت بظلالها بقوة، على مدار نحو 18 شهراً.

حاولت الأسرة الكروية الدولية التعامل مع الوضع الجديد بأقل الأضرار؛ بعودة النشاط خلف أبواب موصدة، وخوض اللقاءات أمام مدرجات خالية، مع الالتزام بإجراءات وتدابير احترازية مشددة.

لكن فرحة عودة النشاط الكروي كانت منقوصة في ظل الأجواء التي فرضها الفيروس التاجي، وتأثيره سلباً على قطاعات ذات صلة كحقوق البث وسوق الانتقالات وغيرها، خاصة مع غياب العنصر الجماهيري الأهم.

ميركاتو 2021 أعاد الصخب والجنون إلى عالم "الساحرة المستديرة" بعد فترة هدوء وخمول سيطرت على الساحة الكروية؛ فما أسباب ذلك؟ وما الصفقات التي خطفت الأنظار هذا الصيف؟ وهل يمكن اعتبار سوق الانتقالات الحالي الأكثر إثارة وجنوناً بتاريخ كرة القدم؟ يتساءل مراقبون.

حضور باريسي..

خطف نادي باريس سان جيرمان الفرنسي الأضواء في ميركاتو 2021؛ بعدما نجح في إبرام سلسلة تعاقدات من العيار الثقيل، كان معظمها صفقات مجانية؛ بسبب انتهاء عقود اللاعبين مع فرقهم السابقة.

في 10 أغسطس 2021، أعلن نادي العاصمة الفرنسية تعاقده رسمياً مع النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي لمدة عامين، مع إمكانية التمديد لموسم ثالث، في صفقة استحوذت على اهتمام مختلف وسائل الإعلام الرياضية العالمية.

ومنذ إعلان افتراق ميسي وناديه الأم برشلونة الإسباني، راقبت الصحافة الرياضية بدقة كبيرة تحركات "البرغوث" المتوّج بجائزة "الكرة الذهبية" لأفضل لاعب في العالم 6 مرات آخرها 2019، منذ مغادرته منزله في إقليم كتالونيا، ووصوله إلى مطار برشلونة، ومن ثم إلى باريس وخضوعه للفحوصات الطبية وتوقيعه العقود الرسمية، وصولاً إلى تقديمه رسمياً في مؤتمر إعلامي كبير.

"ليو" لم يكن النجم الوحيد الذي انتدبه العملاق الباريسي هذا الصيف؛ بل سبقه التعاقد مع سيرجيو راموس مدافع ريال مدريد، الغريم التقليدي لبرشلونة، لينجح "أمراء باريس" بالجمع بين قائدي "الملكي" و"البلوغرانا".

كما تعاقد "PSG" مع الحارس الإيطالي المتألق جيانلويجي دوناروما، الفائز بجائزة أفضل لاعب في كأس الأمم الأوروبية "يورو 2020"؛ بعدما ساهم بشدة في تتويج "الآزوري" باللقب القاري، للمرة الثانية في تاريخها.

أما التوقيع الوحيد الذي جلبه سان جيرمان بمقابل مادي فكان من نصيب الظهير المغربي أشرف حكيمي، آتياً من صفوف إنتر ميلان الإيطالي، في صفقة بلغت قيمتها 60 مليون يورو.

للإنجليز كلمة!

مانشستر يونايتد سجل بدوره حضوراً قوياً في الميركاتو باستقطاب نجمه السابق كريستيانو رونالدو قادماً من يوفنتوس الإيطالي، في صفقة تغير مسارها باللحظات الأخيرة من القطب الأزرق في المدينة إلى "أولد ترافورد".

وإلى جانب "CR7"، انتدب "الشياطين الحُمر" المدافع الفرنسي رافائيل فاران من ريال مدريد، والإنجليزي جادون سانشو قادماً من بوروسيا دورتموند الألماني، في صفقة قدرت بـ85 مليون يورو.

ميسي

أما مانشستر سيتي بطل الدوري الإنجليزي فقد أبرم صفقة مدوية بالتوقيع مع مواطنه جاك غريليش مقابل 100 مليون باوند، وفق تقديرات الصحافة البريطانية، فيما فشلت محاولاته بضم قائد توتنهام هوتسبير هاري كين.

وإلى بطل دوري أبطال أوروبا، فقد أعاد تشيلسي المهاجم البلجيكي لوميلو لوكاكو إلى قلعة "ستامفورد بريدج" آتياً من إنتر ميلان، بهدف تدعيم خط المقدمة بمهاجم صريح قادر على هز شباك المنافسين.

واكتفى ليفربول بصفقة ضم المدافع الفرنسي إبراهيما كوناتي، بعد بزوغ نجمه في صفوف لايبزيغ الألماني، حيث فضل المدرب يورغن كلوب مواصلة الاعتماد على كتيبته التي تضم الهولندي فان دايك، والمصري محمد صلاح، وغيرهم.

وإلى إسبانيا، حيث خيمت الصفقات المجانية على الغريمين التقليديين؛ إذ جلب برشلونة الهولندي ممفيس ديباي، والأرجنتيني سيرخيو أغويرو، والإسباني إريك غارسيا، فيما تعاقد ريال مدريد مع المدافع النمساوي متعدد المراكز ديفيد آلابا آتياً من بايرن ميونيخ الألماني، الذي ضم بدوره المدافع الفرنسي دايوت أوباميكانو.

وفي صفقات اليوم الأخير سمح برشلونة لنجمه الفرنسي أنطوان غريزمان بالعودة إلى فريقه السابق أتلتيكو مدريد معاراً، مع أحقية الشراء بـ40 مليون يورو، وتخلى "الروخي بلانكوس" عن نجم خط الوسط ساؤول نيغيز إلى تشيلسي الإنجليزي، في حين ظفر نادي العاصمة الإسبانية ريال مدريد بالجوهرة الفرنسية إدواردو كامافينجا لاعب وسط رين الفرنسي.

الأكثر إثارة

يعتقد المعلق الرياضي التونسي زياد عطية أن ميركاتو صيف 2021 "سيظل راسخاً في عقول وأذهان كل عاشق لكرة القدم، بعد رحيل النجمين العالميين ليونيل ميسي وغريمه كريستيانو رونالدو".

ويوضح "عطية" في حديثه لـ"الخليج أونلاين" أن الميركاتو "كان مثيراً ومجنوناً إلى أبعد الحدود"، واصفاً إياه بأنه "الأكثر إثارة في تاريخ كرة القدم".

ويؤمن بأن باريس سان جيرمان يعد الفائز الأول من سوق الانتقالات التي أسدل الستار عليها، حيث نجح في جلب أفضل اللاعبين المتاحين في السوق قياساً مع احتياجاته، مشيراً إلى أنها مميزة وقادرة على صنع ربيع العملاق الباريسي أوروبياً، خاصة مع قوة الأسماء القادمة في الخطين الخلفي والأمامي.

ويشير إلى أن مانشستر يونايتد نجح أخيراً "في جلب عنصر قد يغير حال الفريق ويعود به إلى الواجهة على جميع المستويات؛ أولها الكروية، وقد يسجل نجاحات مهمة مع نهاية الموسم"، متوقعاً أن يكون "الدون" مفتاح لعب إضافي، إلى جانب مواطنه برونو فيرنانديز والفرنسي بول بوغبا.

ويلفت إلى أن تشيلسي بطل أوروبا انتدب الدبابة البلجيكية روميلو لوكاكو في خطوة وصفها بـ"الممتازة"؛ بسبب "حاجة الفريق اللندني إلى هداف مع جلب لاعب وسط قوي في قيمة الإسباني ساؤول نيغيز".

أما على مستوى اللاعبين فاختار المعلق الرياضي كريستيانو رونالدو كأكثر الفائزين من الميركاتو الأخير، وذلك "بعودته إلى الفريق الذي تلألأ بفضله وحقق نقلة نوعية في مسيرته وحاز إعجاباً كبيراً".

مكة المكرمة