سيناريو دراماتيكي يصعد بالجزائر لنصف النهائي الأفريقي

مباراة بطولية لرجال المدرب جمال بلماضي
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/L4a3ZX

الجزائر تلاقي نيجيريا في "المربع الذهبي"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 11-07-2019 الساعة 22:25

انتزع المنتخب الجزائري بطاقة العبور إلى الدور نصف النهائي من بطولة كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم المقامة حالياً في مصر؛ بفوزه على ساحل العاج بركلات الترجيح بنتيجة (4-3)، مساء الخميس، عقب نهاية الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل (1-1).

وضرب "محاربو الصحراء" بقيادة المدرب المحنك جمال بلماضي، الأحد المقبل، موعداً نارياً مرتقباً مع "نسور" نيجيريا، التي تخطت عقبة جنوب أفريقيا (2-1)، في دور الثمانية.

بدأت المباراة، التي احتضنها استاد "السويس الجديد"، بنسق عالٍ، مع أفضلية نسبية للمنتخب الإيفواري، الذي وصل إلى مناطق العمليات لنظيره الجزائري في أكثر من مناسبة.

وأهدر القائد رياض محرز فرصة محققة للتسجيل؛ بعدما توغل بالكرة داخل منطقة الجزاء، ثم سدد كرة مرت بجانب القائم الأيسر للحارس الإيفواري، وذلك في الدقيقة الـ14.

وبعد 6 دقائق، وضع سفيان فيغولي منتخب بلاده في المقدمة بهدف أول، مستغلاً كرة عرضية أرضية من زميله رامي بن سبعيني، سددها بيسراه في الشباك الإيفوارية، وسط فرحة كبيرة في المدرجات.

وكان "محرز"، أفضل لاعب في القارة الأفريقية عام 2016، قريباً من إصابة الشباك الإيفوارية للمرة الثانية، وذلك قبل لحظات من ذهاب الفريقين إلى استراحة ما بين الشوطين.

وبعد دقائق من صافرة بداية الشوط الثاني، أضاع المنتخب الجزائري فرصة ذهبية لإنهاء أي آمال بعودة الإيفواريين؛ عندما أضاع المهاجم بغداد بونجاح ركلة جزاء، وتحديداً في الدقيقة الـ48.

وعاقب جوناتان كودجيا منتخب الجزائر على إهداره فرصة قتل المباراة بعدما أدرك التعادل لـ"الأفيال" إثر مراوغته أكثر من مدافع، ثم أطلق كرة أرضية زاحفة سكنت شباك الحارس رايس مبولحي، بحلول الدقيقة الـ62.

ويعد هدف كودجيا أول الأهداف التي سكنت المرمى الجزائري خلال النسخة الحالية من البطولة القارية بعدما حافظ على نظافة شباكه في أربع مباريات (الدور الأول + دور الـ16).

وبعد هدف التعادل أضاع الجزائريون أكثر من فرصة للتقدم من جديد، لكن بونجاح ومن بعده محرز فشلا في تلك المهمة، قبل أن يخرجهما المدرب جمال بلماضي لصالح الثنائي إسلام سليماني وآدم وناس، دون تغيير في النتيجة، لتذهب المباراة إلى الأشواط الإضافية.

وفرض المنتخب الجزائري سيطرته على مجريات الشوطين الإضافيين، وأضاع لاعبوه أكثر من فرصة عن طريق إسلام سليماني، فضلاً عن ضربة حرة مباشرة في اللحظات الأخيرة، قبل صافرة النهاية.

واتسمت ركلات الترجيح بالإثارة الكبيرة؛ فبعد أن أتيحت فرصة ثمينة للجزائر لحسم التأهل أهدر لاعبها يوسف بلايلي ركلة الجزاء الخامسة، قبل أن يسير على خطاه لاعب ساحل العاج، معلناً تأهل "الخضر" إلى "المربع الذهبي" الأفريقي.

وتأهلت الجزائر إلى دور الـ16 بعد حصدها "العلامة الكاملة" في الدور الأول بثلاثة انتصارات على حساب السنغال وتنزانيا وكينيا، ثم تغلّب "محاربو الصحراء" على غينيا بثلاثية نظيفة.

في الجهة المقابلة حلّت ساحل العاج في وصافة المجموعة الرابعة بفوزين أمام جنوب أفريقيا وناميبيا وخسارة ضد المغرب، قبل أن يتخطوا عقبة مالي في الدور ثمن النهائي بهدف دون رد.

مكة المكرمة