شاهد: احتسب هدفاً ضدهم.. فانهالوا عليه بالضرب المبرح!

البطولة العربية اختتمت بلقطات مؤسفة

البطولة العربية اختتمت بلقطات مؤسفة

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 07-08-2017 الساعة 14:36


لن ينسَى الحكم المصري إبراهيم نور الدين إدارته للمباراة النهائية من البطولة العربية للأندية لكرة القدم على الإطلاق؛ إذ تعرض لضرب مبرح من قبل لاعبي وإداريي نادي الفيصلي الأردني؛ بسبب احتسابه مساء الأحد هدفاً مثيراً للجدل.

وفي التفاصيل اعتدى لاعبو وإداريو نادي الفيصلي الأردني على الحكم المصري إبراهيم نور الدين، الذي تولى إدارة المباراة النهائية للبطولة العربية التي عادت إلى الدوران من جديد بعد غياب لسنوات طويلة.

واحتج لاعبو الفريق الأردني بشدة على احتساب "نور الدين" هدفاً ثالثاً للترجي التونسي في الأشواط الإضافية، بعدما كانت تشير النتيجة إلى التعادل بهدفين لمثلهما.

ويعود سبب احتجاج الفريق الأردني، الذي أطاح بالأهلي المصري من الدور نصف النهائي، إلى مطالبته بضرورة إيقاف اللعب بعد إصابة زميلهم في لعبة مشتركة، علاوة على وجود "شبهة تسلل" في الهدف المحتسب، والذي أهدى الفريق التونسي لقب البطولة العربية.

وإزاء ذلك انهال لاعبو الفيصلي بالاعتداء والضرب المبرح على الحكم المصري، حيث تم إيقاف اللعب عدة دقائق، قبل أن يُستأنف من جديد، ثم أعاد الفريق الأردني الكرة من جديد بعد صافرة النهاية، في مشهد مؤسف وبعيد تماماً عن "الروح الرياضية".

وكان الترجي التونسي قد توّج مساء الأحد بلقب البطولة العربية لكرة القدم، التي أقيمت في مصر، للمرة الثالثة في تاريخه بعد لقبي 1993 و2009؛ إثر تغلبه على الفيصلي الأردني في المباراة النهائية بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

تقدم الترجي التونسي بهدفي سعد بقير في الدقيقتين الـ46 و54، وعاد الفيصلي بهدفي أكروم الزوي وخليل زيد بني عطية في الدقيقتين الـ72 و88 من زمن المباراة.

وتمكن الترجي من تسجيل الهدف الثالث عن طريق شمس الدين شاونا في الدقيقة 101 من زمن المباراة.

وتنص لوائح البطولة العربية على حصول بطل البطولة على مليونين و500 ألف دولار، في حين يحصل الوصيف على مليوني دولار، وصاحب المركز الثالث على مليون و500 ألف دولار.

مكة المكرمة