شاهد: التعادل يحسم "كلاسيكو الأرض" بين برشلونة وريال مدريد

الكلاسيكو شهد حالات تحكيمية مثيرة للجدل

الكلاسيكو شهد حالات تحكيمية مثيرة للجدل

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 06-05-2018 الساعة 21:43


حسم التعادل الإيجابي بهدفين لمثلهما موقعة "كلاسيكو الأرض" بين برشلونة وضيفه ريال مدريد، في قمة لقاءات الجولة السادسة والثلاثين من الدوري الإسباني لكرة القدم، والتي أُقيمت مساء الأحد، على ملعب "كامب نو"، الذي شهد وداع القائد أندريس إنييستا المُلقب بـ "الرسام".

اشتعلت قمة الغريمين التقليدين مبكراً؛ بعدما افتتح الأوروغوياني لويس سواريز النتيجة بهدف أول لبرشلونة، في الدقيقة الـ 10، مستغلاً كرة عرضية مثالية من زميله سيرغي روبيرتو، ليضعها في شباك الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس.

فرحة العملاق الكتالوني لم تدم طويلاً؛ إذ سجّل "الدون" البرتغالي كريستيانو رونالدو هدف التعادل بعد 5 دقائق فقط، وسط فرحة كبيرة لكتيبة المدرّب الفرنسي زين الدين زيدان، موقّعاً على الهدف رقم "400" لريال مدريد في مواجهات الكلاسيكو.

وبهذا الهدف بات النجم البرتغالي لديه 18 هدفاً في مباريات الغريمين التقليديين، ليعادل رقم الأرجنتيني دي ستيفانو، أكثر لاعبي ريال مدريد تسجيلاً في الكلاسيكو.

وبعد التعادل أهدر رونالدو فرصتين محققتين للتسجيل؛ تصدّى الحارس الألماني مارك أندريه تير شتيغن لإحداها، في حين مرّت الثانية بجانب القائم، وسط حسرة للنجم البرتغالي الفائز بجائزة "الكرة الذهبية" 5 مرات، آخرها العام الفائت.

وفي الوقت المحتسب بدلاً من الضائع، أشهر حكم الكلاسيكو هيرنانديز هيرنانديز البطاقة الحمراء في وجه ظهير برشلونة سيرغي روبيرتو؛ بعد تعدّيه على البرازيلي مارسيلو، ليلعب "البارسا" المتوّج بالثنائية المحلية الشوط الثاني كاملاً منقوصاً من أحد لاعبيه.

وتوقّع الجميع أن يكون الفريق الملكي أمام فرصة ذهبية لرد اعتباره بعد خسارة الذهاب في معقله "سانتياغو برنابيو" بثلاثية نظيفة، وذلك في ظل النقص العددي لغريمه الأزلي، لكن الأرجنتيني ليونيل ميسي منح برشلونة التقدّم مجدّداً بعد كرة رائعة من سواريز، في الدقيقة الـ 51، وسط فرحة كبيرة من الكتالونيين.

وبذلك أحرز ميسي هدفه رقم "18" في الكلاسيكو بمباريات الليغا، كما أنه الهدف الأول في "كامب نو" ضمن لقاءات الليغا، منذ أكتوبر 2012.

وأهدر "البرغوث" الأرجنتيني فرصة ذهبية لتعميق الفارق، وهو ما استغله الفريق الأبيض بزيارة الشباك الكتالونية مجدداً بتسديدة قوية من النجم الويلزي غاريث بيل، في الدقيقة الـ 71 من عُمر اللقاء.

وفشل الفريقان في هزّ الشباك للمرة الثالثة لكل منهما، لتنتهي القمة الكروية العالمية بتعادل مثير بين قطبي الكرة الإسبانية.

بهذه النتيجة رفع برشلونة، الذي تُوّج بلقب الدوري الإسباني في الجولة الماضية، رصيده إلى 87 نقطة، ليحافظ على سجلّه خالياً من الهزائم هذا الموسم في الليغا، في حين وصل ريال مدريد إلى نقطته الـ 72 في المركز الثالث، بفارق 3 نقاط خلف جاره اللدود أتلتيكو مدريد.

وتُوّج برشلونة، في 21 أبريل، بكأس ملك إسبانيا، عقب فوزه على إشبيلية بخماسية نظيفة، في المباراة النهائية التي أُقيمت على ملعب "واندا ميتروبولتيانو".

وبعد أسبوع، وتحديداً في الـ 29 من الشهر نفسه، قبض برشلونة على لقب الدوري الإسباني قبل 4 جولات على النهاية؛ وذلك بفضل فوزه على حساب مضيفه ديبورتيفو لاكورونيا (4-2)، ضمن منافسات الجولة الـ 35.

مكة المكرمة