شاهد: ركل أحد مشجعي فريقه.. فطُرد قبل أن يلعب!

إيفرا لحظة ركل أحد مشجعي فريقه قبل انطلاق اللقاء

إيفرا لحظة ركل أحد مشجعي فريقه قبل انطلاق اللقاء

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 03-11-2017 الساعة 14:34


دخل لاعب نادي مرسيليا الفرنسي باتريس إيفرا تاريخ الكرة الأوروبية من الباب الخلفي؛ إذ بات أول لاعب يحصل على بطاقة حمراء قبل مباراة فريقه؛ بسبب اعتدائه على أحد الجماهير في مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ".

وفي التفاصيل، اشتبك إيفرا (36 عاماً) مع أحد جماهير فريقه قبل انطلاق مباراة فيتوريا جيماريش، وركله بعنف أثناء العمليات الإحمائية، ليُشهر الحكم البطاقة الحمراء في وجهه، في إطار اللقاء الذي أقيم مساء الخميس، ضمن منافسات الجولة الرابعة من دور المجموعات في المسابقة القارية الثانية.

وخسر مرسيليا في ملعب فيتوريا جيماريش بهدف نظيف، ليتجمد رصيد الفريق الفرنسي عند النقطة السادسة في المركز الثاني خلف ريد بول سالزبورغ النمساوي، المتصدر بنقطتين أكثر، في حين رفع الفريق البرتغالي رصيده إلى 4 نقاط في المركز الثالث.

ودأبت جماهير مرسيليا الهجوم على إيفرا بسبب تصرفات الأخير المثيرة للجدل خارج "المستطيل الأخضر"؛ إذ اعتاد اللاعب على نشر مقاطع فيديو عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "إنستغرام"، كل يوم اثنين، ضارباً عرض الحائط بنتائج فريقه السيئة محلياً وقارياً.

اقرأ أيضاً :

تجاوز حدوده مع ميسي فأقاله برشلونة بسرعة البرق!

في السياق ذاته أكد نادي مارسيليا الفرنسي أنه سيفتح تحقيقاً داخلياً بشأن الواقعة المثيرة، مشيراً إلى أنه "يتوجب على اللاعب المحترف الحفاظ على هدوئه في مواجهة الاستفزازات والإهانات مهما بلغت صعوبتها".

واستطرد موضحاً: "النادي يدين أيضاً تصرف الشخص الذي يهين لاعب ناديه بدلاً من مساندته".

تجدر الإشارة إلى أن نادي الجنوب الفرنسي تعاقد مع إيفرا، في فترة الانتقالات الشتوية الماضية (يناير 2017)، قادماً من صفوف يوفنتوس الإيطالي.

مكة المكرمة