شاهد: قطرية وكويتية وعُمانية في القطب الشمالي

الرحلة تضمنت التزلج لمسافة 100 كيلومتر عبر التضاريس الثلجية الوعرة

الرحلة تضمنت التزلج لمسافة 100 كيلومتر عبر التضاريس الثلجية الوعرة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 24-04-2018 الساعة 21:48


تمكنت 3 فتيات "خليجيات" من الوصول إلى القطب الشمالي في إطار بعثة نسائية بقيادة المتزلجة البريطانية فيليسيتي آستون؛ بهدف تعزيز التفاهم بين الثقافات في أوروبا والشرق الأوسط، إضافة إلى إلهام الآخرين لتحقيق طموحاتهم.

ووثق فريق قناة "روسيا اليوم" من خلال فيديو، كواليس التجربة المثيرة التي عاشتها البعثة، والتي تضم "أسماء آل ثاني" من قطر، وأنيسة الرئيسية من سلطنة عُمان، ولميس نجم من الكويت، وغيرهن من جنسيات أجنبية.

ورغم أن أغلب المشارِكات لا خبرة لهن في مثل هذه الرحلات أو بالظروف القطبية غير أن حماسهن كان سيد الموقف.

وأجرت القناة الروسية مقابلات سريعة مع المتزحلقات العربيات، حيث عبرت أنيسة الرئيسية عن سعادتها بما تقوم به، موجهة رسالة إلى العُمانيين والعُمانيات مفادها ألا يعيش الشخص في صندوق مغلق أو يدع من حوله يتحكمون بحياته، بل يجب عليه تجربة كل شيء، حتى لو كان الشخص لا يعرف مدى قدراته، مشددة على ضرورة تطبيق مقولة "يجب أن يجرب كي يعرف".

أما القطرية أسماء آل ثاني فقد أكدت أنه لا يوجد مستحيل في الحياة، فإذا أراد الشخص شيئاً فيجب أن يثابر ويتعب حتى يحققه، في حين قالت الكويتية إنها أول امرأة من بلادها تقوم بمثل هذا العمل، راجية ألا تكون الأخيرة.

تجدر الإشارة إلى أن الرحلة المثيرة تضمنت التزلج لمسافة 100 كيلومتر عبر التضاريس الثلجية الوعرة؛ للوصول إلى القطب الشمالي الجغرافي، الذي يُعدُّ أعلى نقطة تقع على محور الكرة الأرضية.

وقادت المغامرة المستكشفة البريطانية المخضرمة للقطب الجليدي المتجمد فيليسيتي أستون، التي أصبحت في عام 2012 أول شخص في العالم يتزلج عبر القارة القطبية الجنوبية، حيث قامت بهذا التحدي وحدها ودون مساعدة من الطائرات الورقية أو الآلات أو الكلاب؛ إذ تزلجت لمسافة 1744 كيلومتراً استغرقت 59 يوماً لاستكمالها.

مكة المكرمة