شاهد: من أراد تعكير صفو الاحتفالات بـ"خليجي 23"؟

"خليجي 23" تستمر حتى الـ5 من يناير 2018

"خليجي 23" تستمر حتى الـ5 من يناير 2018

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 26-12-2017 الساعة 19:08


فجَّر رئيس مجلس الأمة الكويتي، مرزوق الغانم، مفاجأة مدوية؛ بتأكيده أن "هناك من يحاول تعكير صفو البهجة والاحتفال في كأس الخليج العربي لكرة القدم (خليجي 23)"، التي تحتضنها الكويت حالياً حتى الخامس من يناير المقبل.

وأوضح الغانم في تصريحات للإعلاميين، أن "الضيوف موجودون في الكويت، وستظهر هويات من حاول تسريب مقاطع مصورة لبعض القيادات السياسية واللعب بالميكروفونات، ومن حاول بخبثٍ تعكير صفو بهجة وفرحة الكويتيين وإظهار الأمور على غير حقيقتها".

وتابع قائلاً: "الأمور ستُكشف بعد انتهاء بطولة الخليج.. ومن حاول إبقاء الإيقاف الرياضي وإفساد الاحتفال.. لكن الجماهير الكويتية أبت إلا أن تُنجح هذا الاحتفال".

ولعبت قطر دوراً رئيساً في رفع الإيقاف عن الكرة الكويتية، الذي كان مفروضاً عليها منذ أكتوبر 2015؛ بعدما أقرت الكويت قانوناً رياضياً جديداً يُلبي المعايير والاشتراطات الدولية، بشهادة مسؤولين كويتيين، على غرار وزير الشباب الكويتي بالوكالة، خالد الروضان، ومستشاره أحمد الجاسم، فضلاً عن مقرر لجنة الشباب والرياضة بمجلس الأمة الكويتي، أحمد الفضل.

اقرأ أيضاً:

رفع إيقاف الكرة الكويتية.. وساطة قطرية ناجحة ومحاولة سعودية

بدوره، أشاد الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث القطرية، حسن الذوادي، بتنظيم الكويت بطولة كأس الخليج العربي، مؤكداً أن الكويتيين بذلوا جهوداً كبيرة من أجل إخراج البطولة في "أبهى صورة".

وقال الذوادي، في تصريحات صحفية، إن "الأشقاء" في الكويت بذلوا جهوداً كبيرة بطريقة احترافية، خلال فترة وجيزة، أكدوا من خلالها قدراتهم العالية في التنظيم، لافتاً إلى أنهم أبدعوا وأبهروا كل من تابع ليلة الافتتاح.

ورغم قِصر المدة قبل انطلاق الحدث، نجحت الكويت في الاستعداد للبطولة وافتتاحها بحفل رائع، حضره أميرها صباح الأحمد الجابر الصباح، ورئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، السويسري جياني إنفانتينو، فضلاً عن كوكبة من المسؤولين الرياضيين في دول مجلس التعاون الخليجي.

مكة المكرمة