شاهد: هكذا هنأ مورينيو "الفرعون الصغير" ببلوغ كأس العالم!

مورينيو أكد أنه ليس متفاجئاً بتألق صلاح

مورينيو أكد أنه ليس متفاجئاً بتألق صلاح

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 17-10-2017 الساعة 19:41


لم يفوّت المدرب البرتغالي لنادي مانشستر يونايتد الإنجليزي، جوزيه مورينيو، فرصة تهنئة لاعبه المصري السابق، محمد صلاح، الذي ساهم بشدة في قيادة منتخب بلاده إلى نهائيات كأس العالم لكرة القدم، المقررة إقامتها في روسيا، صيف العام المقبل.

وعلى هامش مباراة ليفربول ومانشستر يونايتد، التي أُقيمت السبت، على ملعب "أنفيلد رود"، والتي انتهت بالتعادل السلبي، في قمة الجولة الثامنة من الدوري الإنجليزي الممتاز، التقى مورينيو بالدولي المصري، الذي يدافع حالياً عن ألوان "الريدز"، وقام بتحيته وتهنئته بالإنجاز التاريخي بعد غياب طويل.

اقرأ أيضاً :

هكذا احتفى مشاهير الرياضة العرب بتأهل مصر لنهائيات كأس العالم

وأظهرت لقطات، نشرها الاتحاد المصري لكرة القدم، على حساباته الرسمية في مواقع التواصل والشبكات الاجتماعية، المدرب البرتغالي الشهير وهو يحتضن محمد صلاح ويهنئه على الصعود إلى النهائيات العالمية، وذلك في الممر المؤدي إلى ملعب المباراة، قبل دقائق على صافرة البداية.

وأحرز صلاح هدفي منتخب بلاده في شباك الكونغو، ضمن الجولة الخامسة من التصفيات الأفريقية "المونديالية"، ليضمن "الفراعنة" بلوغ مونديال 2018، للمرة الأولى منذ عام 1990؛ أي بعد غياب دام 28 سنة كاملة.

وكان مورينيو قد أشاد بالنجم المصري قبل القمة الكروية، وشدد على أنه لم يكن متفاجئاً بتألقه؛ إذ قال: "كنّا نعرف لماذا اشتريناه من بازل للعب في تشيلسي. كانت هناك فترة التأقلم التي يحتاجها الكثير من اللاعبين، وبعض اللاعبين يستمرون مع أنديتهم خلال هذه الفترة، وبعضهم يفضلون الانتقال".

وأضاف: "كما أن هناك أندية تفضّل إعارة لاعبين، وأخرى تفضّل البيع من أجل الاستثمار، خاصة عندما يكون اللاعب موهوباً"، لافتاً إلى أن صلاح "تطوّر بشكل جيد ومختلف في إيطاليا، والآن أصبح أكثر نضجاً مع ليفربول، وتطوّر بدنياً أيضاً، إنه لاعب جيد للغاية".

اقرأ أيضاً :

بعد غياب 28 عاماً.. "الفراعنة" يُنهون عقدة "مونديالية" مريرة

ولعب محمد صلاح ضمن صفوف "المقاولون العرب" في مصر، قبل رحيله إلى صفوف بازل السويسري، ومن ثم الانتقال إلى تشيلسي الإنجليزي، في عهد المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، الذي أعاره لفيورنتينا الإيطالي، قبل أن يستقر مع "ذئاب روما"، ويتألق بشدة على صعيد إحراز الأهداف وصناعتها.

وصيف 2017، عاد صلاح مجدداً إلى أجواء الدوري الإنجليزي الممتاز، وأثبت للجميع أن مورينيو كان مخطئاً حين لم يمنحه الفرصة الكافية لإثبات قدراته وإبرازها مع "البلوز" في ملعب ستامفورد بريدج؛ حيث يتألق "الفرعون الصغير" حالياً مع فريق المدرب الألماني يورغن كلوب.

مكة المكرمة