شركة فرنسية تنفي وجود انتهاكات لحقوق عمال مونديال قطر

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gnbJJa

نفت الشركة الفرنسية ما تردد بشأن مصادرة جوازات سفر بعض العمال المهاجرين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 28-03-2019 الساعة 17:00

قالت شركة "فينسي" الفرنسية للإنشاءات إن التدقيق المبدئي بشأن أوضاع العمال الذين يشيدون منشآت بطولة كأس العالم لكرة القدم عام 2022 في قطر، لم يكشف أي أدلة على سوء هذه الأوضاع.

وذكرت الشركة، الخميس، أن هذا التدقيق أجري بعدما زعمت منظمة شيربا المدافعة عن حقوق الإنسان أن العمال في هذه المواقع يتعرضون لسوء المعاملة، وفقاً لوكالة "رويترز".

ونفت الشركة الفرنسية ما تردد بشأن مصادرة جوازات سفر بعض العمال المهاجرين، وقالت: "إن العمال يمكنهم الوصول في أي وقت لوثائقهم المحفوظة في خزائن".

وفي يناير الماضي، أجرت عدة نقابات عمالية فرنسية، والاتحاد الدولي لنقابات عمال البناء والأخشاب، التدقيق المبدئي الذي برّأ ساحة فينسي.

ولدى فينسي، التي تعتبر قطر ثاني أكبر مساهم فيها، العديد من المشروعات الكبيرة في قطر تتعلق بالاستعدادات لاستضافة كأس العالم؛ منها مشروع لمد خط مترو أنفاق في الدوحة، وآخر لشق طريق سريع.

وكانت فينسي نفت، في نوفمبر الماضي، مزاعم جديدة من منظمة شيربا عن انتهاكها حقوق العمال المهاجرين الذين يعملون في مواقع بناء في قطر، عقب رفع المنظمة، في فبراير 2018، دعوى ضد فينسي، والتي رفضها الادعاء الفرنسي.

ونالت قطر، في 2 ديسمبر 2010، حق استضافة مونديال 2022 بـ32 منتخباً، وتعهّدت منذ تلك اللحظة بتنظيم أفضل نسخة في تاريخ دورات كأس العالم. كما تسلّم أميرها، في منتصف يوليو الماضي، رسمياً، راية استضافة بلاده النسخة المونديالية المقبلة.

ويُترقَّب على نطاق واسع أن يكون مونديال 2022 "حديث العالم"، في ظل ما تُنفّذه الدوحة من مشاريع مختلفة تطول البنية التحتية.

وكثفت قطر جهودها لتوفير أفضل الفنادق، والمطارات، والموانئ، والملاعب، والمستشفيات، وشبكات الطرق السريعة، والمواصلات، والسكك الحديدية.

وتلك الخدمات أوجدتها قطر لاستقبال ما يزيد على مليون ونصف مليون من المشجعين والجماهير الذين سيتوافدون على البلاد لمتابعة كأس العالم.

مكة المكرمة