صحيفة: "الكاف" سيتخذ هذا القرار بشأن نهائي أفريقيا

رغم تتويج الترجي التونسي باللقب القاري
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GNPRJY

"تقنية الفيديو" تعطلت في إياب نهائي أفريقيا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 03-06-2019 الساعة 16:17

لا تزال تداعيات أحداث مباراة إياب الدور النهائي لبطولة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم، التي انتهت بتتويج الترجي الرياضي التونسي على حساب الوداد البيضاوي المغربي، بلقبه القاري للمرة الثانية توالياً، والرابعة في تاريخه، تلقى بظلالها على الساحتين الأفريقية والعالمية.

وفي هذا الإطار، فجرت صحيفة "آس" الإسبانية مفاجأة من العيار الثقيل، بتأكيدها نقلاً عن مصدر وصفته بـ"الموثوق"، أن الاتجاه الأقوى داخل أروقة الاتحاد الأفريقي هو إعادة المباراة؛ نظراً لقوة موقف الوداد والأدلة المعتبرة التي ساقها في ملف احتجاجه على أحداث المباراة وقدمها إلى"الكاف".

وأشارت الصحيفة الإسبانية إلى أن المباراة النهائية، في حال إعادتها، ستقام في دولة محايدة بالخليج ومن دون جماهير.

ويترقب مسؤولو الوداد والترجي ما سيسفر عنه اجتماع لجنة الطوارئ بالاتحاد الأفريقي، المقرر انعقاده الثلاثاء بالعاصمة الفرنسية باريس؛ لمناقشة الأحداث المؤسفة التي شهدتها مباراة الإياب من النهائي القاري، التي احتضنها الملعب الأولمبي برادس التونسية مساء الجمعة وامتدت إلى الساعات الأولى من فجر السبت

وكانت الأحداث المؤسفة قد بدأت حين أحرز الفريق المغربي هدف التعديل برأسية لاعبه وليد الكرتي، لكن الحكم الغامبي باكاري غاساما رفض احتسابه بداعي التسلل، لكن الإعادة التلفزيونية أثبتت صحة الهدف.

كما رفض الحكم العودة إلى "تقنية الفيديو" لمشاهدة اللقطة مثار الجدل، قبل أن يتضح تعطل "الفار"، ليختلط الحابل بالنابل، في حين فشلت جهود رئيس الاتحاد الأفريقي، الملغاشي أحمد أحمد، في استكمال المباراة التي توقفت عند دقيقتها الـ58، وذلك رغم نزوله إلى أرضية الميدان وحديثه مع مسوؤلي الناديين المغربي والتونسي.

في السياق ذاته يخيم التفاؤل على تقارير صحفية ووسائل إعلامية مغربية فيما يتعلق بإمكانية إعادة المباراة النهائية، وذلك نقلاً عن مسؤولين بالاتحاد المغربي للعبة، لكن تلك التقارير لفتت إلى أن الدولة المحايدة ستكون إما الجزائر أو فرنسا، على خلاف ما ذكرته الصحيفة الإسبانية.

مكة المكرمة