صلاح يتعرض لهتافات عنصرية في الدوري الإنجليزي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GQj8xa

اعتبر النادي أن هؤلاء الأفراد يشكلون إحراجاً للغالبية العظمى من أنصار تشيلسي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 12-04-2019 الساعة 16:47

تعرض المصري محمد صلاح، نجم كرة القدم الدولي، لهتافات عنصرية في الدوري الإنجليزي بعدما وصفوه بـ"الإرهابي".

وأدان ناديا ليفربول وتشيلسي الهتافات العنصرية التي أطلقها بعض أنصار الفريق ضد نجم الـ"ريدز" محمد صلاح، قبل لقاء الفريقين المرتقب في الدوري الإنجليزي الممتاز.

وفي لقطات انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي، ظهر عدد من مشجعي تشيلسي وهم يرددون عبارة "صلاح مفجر إرهابي"، خلال وجودهم في العاصمة التشيكية براغ، لحضور مواجهة فريقهم أمام سلافيا براغ التشيكي بربع نهائي بطولة الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ).

وقال نادي ليفربول في بيان رسمي على موقعه الإلكتروني: إن" الفيديو الذي يتم تداوله عبر الإنترنت، الذي يعرض هتافات تمييزية تستهدف أحد لاعبينا، خطير ومقلق".

ودعا النادي إلى اتخاذ الإجراءات الواجبة لتحديد أي شخص يرتكب جريمة كراهية ومعاقبته.

وقال ليفربول في البيان إن هناك حاجة لاتخاذ إجراءات جماعية وحاسمة للتصدي لهذه الجريمة.

ومن جانبه، دان تشيلسي جميع أشكال التمييز ووصفها بالبغيضة، قائلاً: إنه "في حال وجود دليل واضح على تورط حاملي تذاكر تشيلسي أو أحد أعضائه في مثل هذا السلوك، فسنتخذ أقوى إجراء ممكن ضدهم".

واعتبر النادي أن "هؤلاء الأفراد يشكلون إحراجاً للغالبية العظمى من أنصار تشيلسي، الذين لن يتسامحوا معهم".

وذكرت محطة "سكاي سبورتس" أن 3 من مشجعي تشيلسي منعوا من دخول استاد "إيدن" معقل سلافيا براغ، يوم الخميس، بعد الهتافات العنصرية ضد صلاح.

وأشعلت هتافات جمهور النادي اللندني العنصرية غضباً كبيراً على مواقع التواصل، وكتب أحد المتابعين: "الفيديو مخز ومثير للاشمئزاز. لاعبكم (لاعب تشيلسي) كانتي مسلم كذلك، هل هو إرهابي أيضاً؟".

وبعد وقت قصير من انتشار الفيديو على موقعي "تويتر" و"فيسبوك"، اضطر المشجع الذي صور الفيديو، الذي يلقب نفسه بـ"بيغ بيل"، إلى حذفه من حسابه، بعدما تعرض لانتقادات جمة.

يذكر أن صلاح سيواجه تشيلسي فريقه الأسبق، يوم الأحد المقبل على ملعب "أنفيلد"، في مواجهة قوية بالجولة 34 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

ويحتل ليفربول صدارة الدوري برصيد 82 نقطة، بفارق نقطتين فقط عن ملاحقه مانشستر سيتي الذي يتأخر عنه بمباراة واحدة.

مكة المكرمة