"صلاح" يُطارد راموس في الغردقة.. ما القصة؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Lra2aQ

راموس يقضي في مصر إجازة صيفية لعدة أيام

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 04-07-2019 الساعة 17:02

يزور قائد نادي ريال مدريد ومنتخب إسبانيا لكرة القدم، سيرجيو راموس، حالياً الأراضي المصرية لقضاء إجازة صيفية تستمر لعدة أيام؛ تزامناً مع استضافة البلاد بطولة كأس الأمم الأفريقية.

وكان راموس قد وصل، الثلاثاء، إلى مطار الغردقة الدولي (شرقي مصر) لقضاء إجازة مع زوجته وأولاده لعدة أيام، في حين ذكرت وسائل إعلام محلية أن بعض الجماهير المصرية استقبلته على طريقتها الخاصة؛ إذ انهالت عليه بهتافات مؤيدة للنجم المصري محمد صلاح، "أيقونة" ليفربول الإنجليزي.

وأواخر مايو 2018، أجبر التحام قوي بين راموس وصلاح في نهائي دوري أبطال أوروبا بين ريال مدريد وليفربول الأخير على الخروج باكياً من الشوط الأول، وعدم إكمال المباراة النهائية بالعاصمة الأوكرانية كييف، وهو ما أثر بقوة على حظوظ "الريدز"، الذي اكتفى بالوصافة عقب الخسارة بنتيجة (1-3).

وثارت منصات التواصل والشبكات الاجتماعية غضباً ضد الدولي الإسباني الذي تسبب بغياب "صلاح" عن أولى مباريات "الفراعنة"، في نهائيات كأس العالم التي احتضنتها روسيا صيف 2018.

بدوره حاول رجل الأعمال المصري، كامل أبو علي، الذي يستضيف قائد الفريق الملكي، التخفيف من وطأة الهجوم على اللاعب؛ إذ قال في تصريحات محلية: إن "المصريين غاضبون من راموس بعد واقعة التدخل العنيف مع النجم محمد صلاح، ولكن جولته في الغردقة تؤكد حبه لمصر، وجاء ليصالح المصريين".

وقال "أبو علي"، وهو من أبرز رجال الأعمال بمصر: "هذه في النهاية كرة القدم، خاصة أنه اعتذر لصلاح في وقت سابق عن تدخله العنيف".

وتابع موضحاً: "راموس من أهم المدافعين في العالم، ومجرد التقاط صور ونشرها عبر حساباته على مواقع التواصل تعتبر أكبر دعاية لمصر"، داعياً إلى استثمار تلك الزيارة في مصلحة مصر بشكل أفضل، و"محو خلافات الماضي".

يُذكر أن وسائل إعلامية مصرية ذكرت أن راموس، الذي رفع كأس دوري أبطال أوروبا 3 مرات متتالية، وجد استقبالاً حافلاً في منتجع الغردقة، حيث تم تعليق لوحات دعائية تحمل اسمه وترحب بوصوله، وتم تداول مقاطع فيديو لاحتفاء مصريين به والتقاط الصور معه.

أما في الواقع الافتراضي فقد انقسم المصريون مع زيارة راموس بين مؤيد ومعارض وساخر، حيث اعتبر الفريق الأول أن وجود لاعب كبير بحجمه يدل بوضوح على أن "مصر بلد الأمان وشعبها أطيب شعب في الدنيا".

في حين كان الطرف الثاني أكثر هجوماً، واعتبر أصحابه أن دعوة لاعب تسبب بإصابة قوية لصلاح "مشينة"؛ لأن "الرياضة أخلاق في المقام الأول".

مكة المكرمة