"صيحات عنصرية" تفجّر أزمة بين "الفيفا" وروسيا

بوغبا وديمبلي تعرّضا لصيحات عنصرية في لقاء فرنسا وروسيا

بوغبا وديمبلي تعرّضا لصيحات عنصرية في لقاء فرنسا وروسيا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 28-03-2018 الساعة 19:03


طلب الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" استجواباً لمعرفة حقيقة هتافات عنصرية صدرت من جماهير روسيا تجاه لاعبي فرنسا "أصحاب البشرة السوداء"، خلال المباراة الودية التي جمعت بين المنتخبين، مساء الثلاثاء، في إطار استعداد الطرفين لنهائيات كأس العالم، صيف هذا العام.

وذكرت صحيفة "إندبندنت" البريطانية أن مسؤولي الفيفا طلبوا استجواباً من منظّمي المباراة ومسؤولي الاتحاد الروسي للعبة حول المعاملة السيئة التي تعرّض لها لاعبو منتخب فرنسا، خلال المباراة الودية من قِبل الجماهير الروسية.

وأضافت الصحيفة البريطانية أنه تم سماع "صيحات القردة" العنصرية من الجماهير الموجودة في ملعب سان بطرسبورغ، تزامناً مع وجود الكرة بحوزة لاعبي منتخبي فرنسا "أصحاب البشرة السوداء".

اقرأ أيضاً :

إنفوجرافيك.. كرات كأس العالم على مر التاريخ

وكانت الإساءة مسموعة على بثّ تلفازي، بعد أن سجّل لاعب خط وسط مانشستر يونايتد، بول بوغبا، الهدف الثاني لفرنسا في المباراة التي فاز فيها منتخب بلاده بثلاثة أهداف مقابل هدف.

وتعرّض نجم برشلونة الإسباني، عثمان ديمبلي، لهتافات عنصرية من الجماهير الروسية من خلال إطلاق "صيحات القردة" كلما لمس الكرة، وذلك في الدقائق الـ 72 التي قضاها النجم الشاب فوق أرضية الميدان.

اقرأ أيضاً :

إنفوجرافيك.. تعرّف على سجل المشاركات العربية بكأس العالم

بدورها قالت وزيرة الشباب والرياضة الفرنسية، لورا فليسيل، في تغريدة عبر حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "ليس للعنصرية مكان في ملعب كرة القدم، يجب أن نعمل معاً على المستوى الأوروبي والدولي من أجل إيقاف هذا السلوك غير المحتمل".

أما الاتحاد الروسي لكرة القدم فقد أكد أنه لم يسمع "صيحات القردة" ضد عثمان ديمبلي، لكنه "مستعدّ لدراسة وفتح تحقيق حول الأمر".

وتُعتبر العنصرية آفة متكرّرة في كرة القدم الروسية، ويتابع الاتحاد الدولي للعبة هذا الموضوع من كثب، خاصة في ظل استعدادات البلاد لاستضافة نهائيات كأس العالم، التي ستقام في الفترة ما بين 14 يونيو و15 يوليو المقبلين.

مكة المكرمة