ضاحي خلفان يهاجم اتحاد الكرة في بلاده ويصفه بـ"السراب"

الكرة الإماراتية في تراجع مستمر وفقاً لمراقبين

الكرة الإماراتية في تراجع مستمر وفقاً لمراقبين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 11-03-2018 الساعة 19:46


شن نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، الفريق ضاحي خلفان، هجوماً شرساً على الاتحاد الإماراتي لكرة القدم، مؤكداً في الوقت ذاته أن اتحاد الكرة المحلي يحتاج إلى رئيس "شيخ".

وقال "خلفان"، الأحد، في حوار مع صحيفة "الاتحاد" الإماراتية، إن اتحاد الكرة يحتاج إلى رئيس "شيخ"، مشيراً إلى أن الفارق يكون كبيراً في الكرة الإماراتية، عندما يكون "شيخ" في رئاسة مجلس إدارة الاتحاد.

وأكمل موضحاً: "وجود (شيخ) في رئاسة اتحاد الكرة، ليس تقليلاً من قدرات الآخرين، ولكنَّ وضعنا الكروي يتطلب ذلك، من منطلق أن الشيخ قادر على توفير الدعم وله تأثيره، بوضع الأمور في نصابها الصحيح، ودفع مسيرة العمل إلى الأمام، في حال وجود أي عقبات روتينية تصطدم بها وتيرة العمل".

اقرأ أيضاً:

بالتجسّس والتسريبات.. هكذا تدار المؤسسات الرياضية بالإمارات

ووصف "خلفان"، الاتحاد الإماراتي الحالي، الذي يرأسه مروان بن غليطة، بأنه "سراب"، قبل أن يكمل قائلاً: "لم نلمس أية نتائج على أرض الواقع، مع كل الاحترام لابن غليطة في رئاسة مجلس الإدارة، فهو أخ صديق وعزيز، ولكن هذا هو الواقع".

وأضاف موضحاً: "العلة الحقيقية وراء ما يحدث لكرتنا، تتمثل في أن مشكلة معظم الأندية على صعيد الإدارة والمدربين، ولكن أحمّل المسؤولية للإداريين، حيث أصبح الضعف ينخر في هذه الأندية، في ظل غياب التخطيط الاستراتيجي، الذي تدفع فاتورته اللعبة، خصوصاً أن الإداري يعمل بـ(البركة) وبأساليب تجاوزها الزمن، وأكل عليها الدهر وشرب، فكيف لكرتنا أن تتطور، في ظل هذا الواقع المرير؟!".

اقرأ أيضاً:

بتعليق وتحليل عربيين.. ماذا تريد "إسرائيل" من بث المونديال مجاناً؟

وتأتي تصريحات "خلفان"، بعد أسبوع من استقالة سعيد الطنيجي من منصبه نائباً لرئيس الاتحاد الإماراتي للعبة، مشيراً إلى أن رحيله جاء "بعد تراكم المشاكل وزيادة التنافر داخل الاتحاد، الذي فشل في 5 استحقاقات مهمة، بالإضافة إلى تهميش دوري من قِبل رئيس الاتحاد، وعدم الاستماع إلى وجهة نظري".

وفجّر الطنيجي، الذي انتُخب في 2012 عضواً باتحاد الكرة الإماراتي، قبل أن يفوز بمنصب نائب الرئيس في انتخابات 2016، مفاجأة من العيار الثقيل بتأكيده وجود الكثير من التسريبات التي تخرج من مجلس اتحاد الكرة، "لدرجة أننا تشكّكنا في وجود ميكروفون أسفل مائدة الاجتماعات"، في إشارة منه إلى "عمليات تجسّس مُمنهجة تجري داخل أروقة أرفع منظومة كروية بالإمارات".

مكة المكرمة