ضغوطات لإلغاء "فورمولا 1" بسبب سجن ناشطة بحرينية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LwPvE3

حكمت البحرين بسجن الناشطة نجاح يوسف ثلاثة أعوام بسبب منشورات على فيسبوك

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 29-03-2019 الساعة 15:36

تضغط منظمات حقوقية من أجل إلغاء سباق فورمولا1 في البحرين، على خلفية سجن السلطات ناشطة بارزة.

وتقول صحيفة "الغارديان"، اليوم الجمعة، إن المعهد البحريني للحقوق والديمقراطية، ومعه 14 منظمة حقوقية أخرى، أرسلوا خطاباً مشتركاً إلى رئيس الاتحاد الدولي لسباقات السيارات جان تودت، و إدارة سباقات "الفورمولا1"، لمطالبتهم بالتحرك والمساهمة في الضغط على النظام البحريني لإطلاق سراح الناشطة المعتقلة نجاح يوسف.

وذكرت الصحيفة في تقرير لمراسل الشؤون الرياضية ريتشارد غيلز، أن هذه الضغوط ستلقى بعض الدعم الأيام المقبلة، عندما تخرج مظاهرات في البحرين، حسب المعهد البحريني، للمطالبة بوقف سباق "فورمولا1" في البحرين.

وتوضح الصحيفة أن يوسف سجنت قبل نحو عام بسبب نشرها انتقادات، على حسابها في موقع "فيسبوك"، لسباق "الفورمولا1" وسباقات الجائزة الكبرى والنظام البحريني.

وتضيف: "سباق فورمولا1 في البحرين ألغي في العام 2011 بعد مظاهرات ضخمة في البلاد، لكنه أقيم في العام التالي وسط إجراءات امنية مشددة ومظاهرات كبيرة للمعارضة".

وتعرضت "يوسف" للضرب والتحرّش الجنسي والاعتقال بعد سلسلة من المشاركات في الاحتجاجات في أبريل 2017 ضدّ النظام البحريني، وتم الحكم بسجنها لمدة ثلاثة أعوام.

وكان لاعب كرة القدم البحريني حكيم العريبي، الذي فر إلى أستراليا، دعا عشاق سباقات "الفورمولا 1" إلى مساعدة المعتقلة نجاح.

وقال العريبي: "يجب إخبار الفورمولا واحد بأنه لا يمكن التسامح مع انتهاكات حقوق الإنسان. أحثكم على مقاطعة سباق جائزة البحرين الكبرى هذا العام إذا لم يطلق سراح نجاح قبل عقد السباق في مارس".

ودعا حكيم الهيئات الرياضية الكبرى، بما في ذلك الفيفا واللجنة الأولمبية الدولية، إلى "تصعيد" أكثر ضد الظلم بعد تدخل كل منهما للمساعدة في قضيته.

وأضاف: "أعتقد أنهم بحاجة للدعوة إلى إجراء تحقيق في قمع الرياضيين الذي دبّرته السلطات (البحرينية) في عام 2011".

مكة المكرمة