طريق الخور.. حلقة وصل بين أكبر ملعبين موندياليين في قطر

رئيس الوزراء دشنه رسمياً أمام الحركة المرورية
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GrWnaB

طريق الخور يأتي في خضم استعداد قطر لمونديال 2022

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 15-04-2019 الساعة 17:26

افتتحت دولة قطر، الاثنين، طريق الخور الرئيسي وثلاثة تقاطعات بطول 33 كيلومتراً وذلك قبل موعد افتتاحه المحدد بنحو عام كامل، وذلك في إطار استعداد الدوحة لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم المقبلة، المقررة إقامتها شتاء عام 2022.

ويوفر الطريق الجديد بديلاً لطريق الشمال؛ إذ يختصر 60% من زمن الرحلة من الخور إلى الدوحة، ويشهد مستوى عالياً من السلامة المرورية؛ لتوفيره خمسة مسارات في كل اتجاه ومسارين للطوارئ، كما يستوعب نحو 20 ألف مركبة في الساعة في كلا الاتجاهين، في حين كان يستوعب طريق الخور القديم 8 آلاف مركبة فقط.

ويزيد من أهمية الطريق اتصاله بطرق رئيسية أخرى؛ مثل طريق المجد الذي يسهل عملية الوصول إلى المناطق الغربية والجنوبية ليخدم أكثر من 20 منطقة سكنية والعديد من المرافق الاقتصادية والتعليمية والرياضية والمنشآت الحيوية في مختلف المناطق.

طريق الخور

ويوفر جديد الإنجازات القطرية على مستوى البنية التحتية المونديالية مساراً خاصاً بالسكك الحديدية في الجزيرة الوسطى، ما يمنح سكان المناطق التي يمر بها بدائل أخرى لوسائل النقل.

ويتوفر الطريق أيضاً على مسار للدراجات الهوائية بمواصفات أولمبية، ولا يشترك مع المشاة، ويصل عرضه إلى 7 أمتار بما يتيح الفرصة لاستضافة بطولات عالمية في الدراجات الهوائية، خاصة أن هذا المسار يربط بين حلبة لوسيل ونادي الغولف. 

طريق الخور

بدوره علق رئيس الوزراء القطري، الشيخ عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني على افتتاح طريق الخور، مؤكداً أنه أحد المحاور الرئيسية في قطر، ويصل المناطق الشمالية بالساحل الشرقي والدوحة بطول 33 كيلومتراً.

وقال في حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": إن "افتتاح الطريق يأتي قبل انطلاق بطولة كأس العالم 2022"، مؤكداً أنه حلقة وصل بين استادي البيت ولوسيل.

ويُعد لوسيل أكبر ملاعب مونديال قطر، وتبلغ طاقته الاستيعابية 80 ألفاً، ومن المقرر أن يحتضن مباراتي الافتتاح والختام للنسخة المونديالية المقبلة، فيما يعتبر استاد البيت ثاني أكبر الملاعب بسعة تبلغ 60 ألف متفرج، ويستضيف المباريات حتى الدور نصف النهائي.

يُذكر أن قطر نالت، في 2 ديسمبر 2010، حق استضافة مونديال 2022 بـ32 منتخباً، وتعهّدت منذ تلك اللحظة بتنظيم أفضل نسخة في تاريخ دورات كأس العالم. كما تسلّم أميرها، في منتصف يوليو الماضي، رسمياً، راية استضافة بلاده النسخة المونديالية المقبلة.

ويُترقَّب على نطاق واسع أن يكون مونديال 2022 "حديث العالم"، في ظل ما تُنفّذه الدوحة من مشاريع مختلفة تطول البنية التحتية.

وكثفت قطر جهودها لتوفير أفضل الفنادق، والمطارات، والموانئ، والملاعب، والمستشفيات، وشبكات الطرق السريعة، والمواصلات، والسكك الحديدية.

وتلك الخدمات أوجدتها قطر لاستقبال ما يزيد على مليون ونصف مليون من المشجعين والجماهير الذين سيتوافدون على البلاد لمتابعة كأس العالم.

مكة المكرمة