"ظروف قاهرة" تبعد لويس إنريكي نهائياً عن تدريب إسبانيا

مساعده روبرت مورينو سيتولى منصب المدير الفني
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LmVeM5

إنريكي تولى تدريب إسبانيا عقب مونديال روسيا 2018

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 19-06-2019 الساعة 18:01

قرر المدير الفني لمنتخب إسبانيا لكرة القدم، لويس إنريكي، اليوم الأربعاء، ترك منصبه "لأسباب عائلية"، في حين أعلن رئيس الاتحاد الإسباني للعبة لويس روبياليس، أن مساعده روبرت مورينو سيحل بدلاً منه.

وقال روبياليس في مؤتمر صحفي بمقر اتحاد الكرة في ضواحي مدريد: إن "لويس إنريكي أبلغنا أنه لن يستمر مدرباً"، مشيراً إلى أن الاتحاد الإسباني منح ثقته لروبرت مورينو لتولي مهام المدير الفني.

وكان إنريكي، البالغ من العُمر 49 عاماً، قد عُيِّن مدرباً لمنتخب إسبانيا، عقب خروج "لا فوريا لاروخا" من ثمن نهائي مونديال روسيا 2018، لكنه غاب عن وظيفته التدريبية منذ مارس الماضي، "لأسباب عائلية قاهرة".

وكانت تقارير صحفية إسبانية "موثوقة" قد ذكرت أن مدرب برشلونة السابق طلب من الاتحاد الإسباني للعبة التفرغ بالكامل لرعاية ابنته "إكسانا"، التي ترقد في حالة حرجة جداً إثر حادث خطير، كما طالب باحترام خصوصيته وعدم ذكر "الأسباب العائلية".

ولم يُفصح أحد عن كيفية الحادث الذي تعرضت له ابنة إنريكي، لكن التقارير ذاتها أشارت إلى أنها "سقطت على رأسها وفقدت الوعي ودخلت في غيبوبة"، حيث تضاربت الأخبار بين إفاقتها من الغيبوبة وفقدان جزء من ذاكرتها.

يُشار إلى أن إكسانا، الموجودة بالعناية المركزة، هي إحدى 3 أبناء لمدرب المنتخب الإسباني، إلى جانب باتشو وسيرا.

مكة المكرمة