على غرار "مرتضى".. طفل مغربي يرتدي قميصاً بلاستيكياً

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GaXa1P

اللاعب المغربي حكيمي يلعب حالياً مع دورتموند الألماني

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 26-12-2018 الساعة 17:19

انتشرت على منصات التواصل والشبكات الاجتماعية صورة لطفل مغربي يرتدي قميصاً بلاستيكياً يحمل اسم ظهير منتخب المغرب لكرة القدم، أشرف حكيمي، في خطوة مشابهة لسيناريو الطفل الأفغاني مرتضى أحمدي، الذي ارتدى قميصاً بلاستيكياً لمنتخب الأرجنتين يحمل اسم ليونيل ميسي.

ونالت صورة الطفل المغربي إعجاباً وتعاطفاً واسعين؛ حيث تداولها نشطاء "التواصل الاجتماعي"، وحاولوا جاهدين البحث عن تفاصيل إضافية عنه، فضلاً عن إمكانية الوصول إلى مكان إقامته.

كما سعى هؤلاء بقوة للتواصل مع نجم "أسود الأطلس"، الذي يدافع حالياً عن ألوان نادي بوروسيا دورتموند الألماني؛ بغية نقل الطفل المعجب إليه، والعمل على ترتيب موعد لجمع الطرفين وجهاً لوجه.

مرتضى وحكيمي

وأعادت صورة الطفل المغربي إلى أذهان عشاق "الساحرة المستديرة" ما فعله الطفل الأفغاني مرتضى، الذي شغل -آنذاك- العالم بأسره، ليلتقيه ميسي لاحقاً في الدوحة، على هامش مباراة ودية لبرشلونة الإسباني والأهلي السعودي.

واكتسب مرتضى، الطفل النحيل ذو الوجه الضحوك صاحب الأعوام السبعة، شهرة عام 2016؛ عندما تداولت وسائل الإعلام ومواقع التواصل صورته مرتدياً كيساً بلاستيكياً يشبه قميص منتخب الأرجنتين باللونين الأزرق والأبيض، عليه اسم ميسي، نجم برشلونة الإسباني، والرقم 10 الذي يشتهر به.

ويحظى حكيمي، صاحب الـ20 عاماً، بشعبية وجماهيرية طاغيتين في المغرب؛ بسبب مسيرته المتميزة التي انطلقت في نادٍ بحجم فريق العاصمة الإسبانية ريال مدريد، قبل انتقاله إلى صفوف دورتموند متصدر جدول ترتيب الدوري الألماني، في صفقة إعارة مطلع الموسم الحالي.

كما يُحسب للدولي المغربي الشاب انضباطه وحسن أخلاقه؛ داخل "المستطيل الأخضر" وخارجه على حد سواء.

مكة المكرمة