فرنسا تطيح بإسبانيا وتستعيد أمجادها

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 05-09-2014 الساعة 17:11


استعادت فرنسا أمجاد الماضي عندما أطاحت بإسبانيا، خلال المباراة التي أقيمت الخميس (4/ 09) على ملعب الأمراء في باريس.

ويعد هذا الفوز الأول لفرنسا على إسبانيا منذ ثماني سنوات، إذ يرجع آخر فوز حققه منتخب الديوك على الماتادو الإسباني إلى عام 2006، عندما فاز المنتخب الفرنسي "3-1" على نظيره الإسباني في دور الستة عشر في نهائيات كأس العالم التي أقيمت في ألمانيا آنذاك.

وأحرز المهاجم لويك ريمي هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 73، بعد أن تلقى تمريرة ذكية من زميله ماثيو فالبوينا داخل منطقة الجزاء، سددها اللاعب الأسمر، الذي كان خالياً من الرقابة، مباشرة بقدمه اليسرى، سكنت الزاوية اليمنى العليا لمرمى ديفيد دي خيا، حارس مرمى منتخب إسبانيا الذي اكتفى بالنظر إلى الكرة وهي تحتضن شباكه.

وجاءت المباراة قوية وسريعة من جانب الفريقين طوال المباراة، وإن شهد اللقاء سيطرة نسبية من جانب المنتخب الفرنسي الذي استغل غياب مجموعة كبيرة من لاعبي منتخب إسبانيا، مثل تشابي ألونسو، وسيرجيو راموس، وجيرارد بيكيه، وأندريس إنييستا، وتشافي هيرنانديز، وفيرناندو توريس.

وتعد هذه المباراة الأولى للمنتخب الإسباني عقب مشاركته المحبطة في نهائيات كأس العالم الماضية في البرازيل، والتي خرج خلالها الفريق من الدور الأول.

وتستعد إسبانيا حالياً لخوض أولى مبارياتها في التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأوروبية المقرر إقامتها في فرنسا عام 2016، إذ تلتقي مع منتخب مقدونيا يوم الاثنين المقبل في المجموعة الثالثة، التي تضم أيضاً منتخبات أوكرانيا وسلوفاكيا وبيلاروسيا ولوكسمبورغ.

مكة المكرمة