في ليلة مونديالية.. الدحيل يُتوّج بطلاً لـ"أغلى الكؤوس"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Lj2qqM

الدحيل دخل تاريخ "استاد الجنوب" المونديالي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 17-05-2019 الساعة 00:26

تُوّج نادي الدحيل  بطلاً لكأس أمير قطر لكرة القدم، للمرة الثالثة في تاريخه؛ بفوزه على منافسه السد، بأربعة أهداف مقابل هدف، في المباراة النهائية التي جرت مساء الخميس، على استاد الجنوب، أول ملاعب مونديال قطر التي تُشيد بالكامل.

وقبل صافرة البداية، شاهد نحو 40 ألف متفرج في المدرجات، والملايين خلف شاشات التلفزة، حفل افتتاح مهيب، سرد تاريخ مدينة الوكرة الساحلية.

وكما كان الحفل مثيراً ومشوقاً، أوفت المباراة بجميع وعودها، بعدما وضع السد المباراة على صفيح ساخن بتسجيله هدفاً مبكراً بفضل صانع ألعابه أكرم عفيف، الذي أنهى لعبة جماعية في الشباك، معلناً تقدم فريقه بحلول الدقيقة السادسة.

ورد علي عفيف على شقيقه أكرم بتوقيعه على هدف التعديل بعد 10 دقائق فقط، معيداً المباراة إلى نقطة البداية.

وتلقى الدحيل ضربة قوية بطرد مهاجمه الشاب المعز علي لحصوله على بطاقتين صفراوين، في الدقيقة الـ26، لكن وصيف الدوري القطري تماسك حتى ذهاب الفريقين إلى استراحة ما بين الشوطين.

وتغير المشهد تماماً في شوط المباراة الثاني؛ إذ تلقى طارق سلمان بطاقة حمراء، ليتساوى الفريقان بـ10 لاعبين، وهو ما شكل منعرجاً كبيراً لصالح الدحيل.

وعقب الطرد، فرض الدحيل هيمنته على اللقاء ونجح في تسجيل ثلاثة أهداف، حملت توقيع البرازيلي إدميلسون جونيور  (ثنائية) والمغربي يوسف العربي، في الدقائق الـ59 و62 و81.

وبعد أهداف الدحيل، انهارت معنويات السد بطل "دوري نجوم QNB"، ليطرد مهاجمه الجزائري الهدّاف بغداد بونجاح، تاركاً فريقه يلعب بتسعة لاعبين.

يُذكر أن السد تخطى عقبة الريان في كلاسيكو قطر بثنائية نظيفة، قبل وصوله إلى المباراة الختامية، في حين تجاوز الدحيل منافسه السيلية بثلاثية بيضاء.

تجدر الإشارة إلى أن نادي السد يُعد أكثر الأندية فوزاً بالكأس الغالية برصيد 16 لقباً، مقابل 8 ألقاب للعربي، و7 للغرافة، و6 للريان، و4 للأهلي، و3 للدحيل ولقبين لـ"نادي قطر"، ولقب وحيد لـ"أم صلال".

مكة المكرمة