قرار دولي مرتقب حول الاتحادات الكويتية الموقوفة

سيتم تعيين لجان انتقالية حتى إقامة الانتحابات في أسرع وقت ممكن
الرابط المختصرhttp://cli.re/LRnkam

صورة للمسؤولين الكويتيين الذين اجتمعوا مع اللجنة الأولمبية الدولية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 11-09-2018 الساعة 19:46

تتأهب الكويت لقرار نهائي من اللجنة الأولمبية الدولية برفع الإيقاف الدولي عن كل الاتحادات المحلية الموقوفة، بعد رفع "مشروط" اتخذ قبل انطلاق دورة الألعاب الآسيوية التي أسدل الستار عليها مؤخراً بالعاصمة الإندونيسية جاكرتا.

ووصف مدير عام هيئة الرياضة الكويتية، حمود فليطح، الاجتماع الذي عقد الثلاثاء في مدينة لوزان السويسرية بغرض استكمال خطوات رفع الإيقاف عن الرياضة الكويتية، بـ"الإيجابي"، مشيراً إلى أن رفع الإيقاف عن كل الاتحادات الموقوفة سيتم خلال أيام، على أن يتم تعيين لجان انتقالية، حتى إقامة الانتحابات في أسرع وقت ممكن.

وكانت اللجنة السداسية المكلفة من اللجنة الأولمبية الدولية بملف الرياضة الكويتية، قد عقدت اجتماعاً في حضور نائب مدير عام اللجنة الأولمبية الدولية الإسباني بيري ميرو، وعضو اللجنة الأولمبية الدولية الصربي نيناد لالوفيتش، ومدير المجلس الأولمبي الآسيوي الكويتي حسين المسلم عن "الأولمبية الدولية"، ومدير الهيئة العامة للرياضة الكويتية حمود فليطح، ونائبه صقر الملا، والمحامي صالح القحطاني عن الحكومة الكويتية.

وقال فليطح في تصريح صحافي نشرته وكالة الأنباء الكويتية (كونا)، إن رئيس اللجنة الأولمبية الدولية توماس باخ حريص على رفع الإيقاف عن الرياضة الكويتية بشكل دائم، ومشيد بخطوات الكويت في هذا الصدد.

وشدد مدير عام هيئة الرياضة على الأجواء الإيجابية، كاشفاً عن الاتفاق خلال الاجتماع على معظم المواضيع، حسب خريطة الطريق المتفق عليها.

تجدر الإشارة إلى أن هيئة الرياضة الكويتية تلقت رسالة إيجابية من مدير عام اللجنة الأولمبية الدولية حول النقاط التي تمت مناقشتها في الاجتماع السابق الذي عقد في 28 أغسطس المنصرم، بما يعني أن رفع الإيقاف عن الرياضة الكويتية في الاتجاه الصحيح.

ومنتصف أغسطس المنصرم، أعلنت اللجنة الأولمبية الدولية رفعاً "مشروطاً" للإيقاف عن الرياضة الكويتية، فرضته منذ أكتوبر 2015؛ احتجاجاً على "تدخّل الحكومة الكويتية في الشؤون الرياضية"، وهو ما يخالف المواثيق الرياضية.

وأقرّ مجلس الأمة الكويتي (البرلمان) قانوناً جديداً للرياضة يُلبّي المعايير والاشتراطات الدولية، ما سمح برفع الإيقاف الكروي المفروض على "الأزرق" الكويتي، في ديسمبر 2017.

مكة المكرمة