قطر الأوفر حظاً لاستضافة "خليجي 23".. ومهلة للكويت

استضافة قطر لخليجي 23 باكورة أعمال الاتحاد الخليجي لكرة القدم

استضافة قطر لخليجي 23 باكورة أعمال الاتحاد الخليجي لكرة القدم

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 18-01-2017 الساعة 11:50


قدم الاتحاد الخليجي لكرة القدم اقتراحاً رسمياً بإقامة كأس الخليج العربي في قطر، بين الـ22 من ديسمبر/كانون الأول 2017 والـ5 من يناير/كانون الثاني 2018.

جاء ذلك خلال اجتماع لجنة "الطوارئ" الأول باتحاد الكرة الخليجي بقيادة الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني رئيس الاتحادين القطري والخليجي، بمقر الاتحاد الأخير في العاصمة القطرية الدوحة، مساء الثلاثاء، حيث تمت المصادقة على النظام الأساسي للاتحاد الخليجي لكرة القدم، واعتماد اللوائح الداخلية للجان أيضاً.

62

وحضر الاجتماع الطارئ، وفقاً لوكالة الأنباء القطرية (قنا)، رئيس الاتحاد الإماراتي لكرة القدم مروان بن غليطة، ورئيس لجنة المسابقات وعضو لجنة الطوارئ حميد الشيباني، إضافة إلى أمين عام اتحاد كأس الخليج العربي جاسم سلطان الرميحي.

وجاء تقديم مقترح إقامة دورة كأس الخليج العربي في نسختها الثالثة والعشرين في دولة قطر أواخر ديسمبر/كانون الأول من العام الجاري، كأبرز قرارات لجنة الطوارئ في اجتماعها الأول، على أن يتم إبلاغ الاتحادات المشاركة في الدورة بالموعد المقترح.

- مهلة للكويت لتصويب أوضاعها

كما وافق الاتحاد الخليجي لكرة القدم على منح "الكويت" مهلة مفتوحة؛ لموافاة اللجنة بالموافقة على المشاركة في "خليجي 23"، في حال تم رفع الإيقاف المفروض على الكرة الكويتية من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)؛ احتجاجاً على التدخل الحكومي بالشأن الرياضي.

31680066380

وأرجع الاتحاد الخليجي حرصه الكامل على مشاركة "الأزرق" الكويتي في "خليجي 23"، وعدم تخلفه عن الدورة المقبلة؛ إلى الدور الكبير لدولة الكويت على الساحة الرياضية، ومساهمتها الفاعلة في النهوض بالكرة الخليجية.

كما أن المنتخب الكويتي يعد حامل الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بكأس الخليج العربي؛ ما يشير إلى مدى ثقل "الأزرق" ومكانته في البطولة الإقليمية، علاوة على أن وجوده يُثري المنافسات ويزيد من إثارتها من دون أدنى شك.

اقرأ أيضاً:

أبرزها "خليجي 23".. أحداث رياضية مرتقبة في الخليج بعام 2017

وكان المؤتمر العام للاتحادات الخليجية، أواخر مايو/أيار من العام المنصرم، قد منح قطر حق استضافة البطولة الإقليمية، بين ديسمبر/كانون الأول 2017 ويناير/كانون الثاني 2018، دون تحديد الفترة الزمنية بالضبط، وهو ما تم أخيراً في اجتماع "لجنة الطوارئ".

وأعلن رئيس الاتحاد القطري آنذاك أن التسمية الرسمية للاتحاد الخليجي التي تم اعتمادها هي: "اتحاد كأس الخليج العربي لكرة القدم"، وقال إن تنظيم البطولة في قطر 2017 ستكون باكورة أعمال الاتحاد الوليد.

gulf 2

وجاء منح قطر شرف الاستضافة لـ "خليجي 23"، في ظل استمرار إيقاف الكويت من قبل اللجنة الأولمبية الدولية والاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)؛ بسبب تعارض القوانين المحلية مع مواثيق الهيئات الرياضية الدولية.

وتشارك في كأس الخليج العربي 8 منتخبات؛ هي السعودية وقطر والإمارات والكويت والبحرين وسلطنة عُمان، إضافة إلى العراق واليمن.

وتقسم البطولة الخليجية إلى مجموعتين؛ تضم كل واحدة 4 منتخبات، تلعب فيما بينها مباريات بنظام الدور الواحد؛ ليتأهل بطل كل مجموعة ووصيفه إلى الدور نصف النهائي.

وأحرزت قطر لقب النسخة الفائتة "خليجي 22" في الرياض أواخر 2014، بعد فوزها في المباراة النهائية على السعودية، صاحبة الأرض والجمهور، بهدفين مقابل هدف.

860

كما سيتم إلغاء نظام "الدور" فيما يخص تنظيم كأس الخليج، عقب نسخة "خليجي 24" التي تستضيفها الإمارات العربية المتحدة، ليصبح الاختيار من بين الملفات المقدمة وأكثرها جاهزية وإقناعاً للاتحادات الخليجية من أجل منحها حق الاستضافة وتنظيم البطولة.

وسيتولى الاتحاد الخليجي لكرة القدم مسؤولية تنظيم بطولتي الأندية، وهنا يدور الحديث حول دوري أبطال الخليج، وأبطال الكؤوس حيث من المتوقع انطلاقها صيف العام الجاري.

مكة المكرمة