قطر تؤكد مساهمتها في ارتقاء رياضة ذوي الإعاقة

الكواري: الدوحة بحق هي عاصمة الرياضة العالمية

الكواري: الدوحة بحق هي عاصمة الرياضة العالمية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 23-10-2015 الساعة 11:02


أكد أمين عام اللجنة الأولمبية القطرية ثاني عبد الرحمن الكواري أن استضافة قطر لبطولة العالم لألعاب القوى لذوي الاعاقة "الدوحة 2015"، لأول مرة بمنطقة الشرق الاوسط، سوف يساهم في ارتقاء رياضة ذوي الإعاقة، ليس فقط في المنطقة فحسب وإنما في العالم أجمع.

وقال أمين عام اللجنة الأولمبية القطرية ورئيس اللجنة المنظمة للبطولة في مؤتمر صحفي عقده الخميس، بالمركز الإعلامي للبطولة، متحدثاً عن بطولة العالم التي انطلقت منافساتها أمس الخميس وسط زخم جماهيري وإعلامي غير مسبوق، إنها "تؤكد بحق أن الدوحة هي عاصمة الرياضة العالمية".

ولفت إلى الإبهار الذي شهده حفل افتتاح البطولة يوم الأربعاء، الذي أقيم على المسرح الروماني بالحي الثقافي "كتارا"، وقال: إن "الإبهار الذي تحقق لم يأت من فراغ، وإنما كان وراءه عمل كبير ومجهودات مخلصة بذلتها اللجنة المنظمة، الأمر الذي نال إعجاب وإشادة رئيس اللجنة البارالمبية الدولية وأعضاء اللجنة وجميع الضيوف الذين حضروا الحفل المميز".

وأشار إلى أن الحفل قدم إضافات جديدة لذوي الإعاقة، لافتاً إلى أن استضافة قطر لبطولة العالم لذوي الإعاقة تبعث برسالة مهمة إلى العالم بضرورة الاهتمام بهذه الفئة والوعي الكامل والتام بها، وتؤكد أيضاً أن قطر مساهمة بشكل فعال في استمرار أنشطة الاتحاد البارالمبي، وأنها جاهزة أيضاً لاستضافة أهم وأكبر البطولات الرياضية العالمية.

وشدد على أن الهدف من استضافة مثل هذه البطولات ليس فقط هدفاً رياضياً، وإنما هو حث ودعوة أفراد المجتمع إلى المشاركة في الأنشطة الرياضية المختلفة، لما لذلك من تأثير إيجابي على صحة الأفراد وإيجابيتهم للمساهمة في تنمية وتطوير المجتمع.

أوضح أمين عام اللجنة الأولمبية القطرية أن مثل هذه البطولات تعطي انطباعاً للعالم بأنه يجب أن يكون هناك مزيد من الاهتمام والرعاية بذوي الإعاقة، مؤكداً أن المنشآت المميزة الموجودة في قطر من شأنها أن تعطي الإضافة المختلفة والمميزة لأي بطولة تقام على أرضها، وهذا ما يشعر به الجميع من حيث عدد الحضور والمشاركة من دول العالم والمتابعة والتغطية الإعلامية غير المسبوقة من جميع وسائل الإعلام المحلية والعالمية.

مكة المكرمة