قطر تبحث الخطط التشغيلية لمونديال 2022

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LWMaBk

من جولة رئيس الوزراء القطري في مقر "المشاريع والإرث"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 04-02-2019 الساعة 22:40

بحثت السلطات القطرية الخطط التشغيلية الخاصة بمشاريع استضافة البلاد بطولة كأس العالم لكرة القدم، المقررة إقامتها ما بين الـ21 من نوفمبر والـ18 من ديسمبر، شتاء عام 2022.

وذكرت وكالة الأنباء القطرية (قنا)، الاثنين، أن رئيس الوزراء القطري الشيخ عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني ترأس اجتماعاً للجنة التنفيذية لـ"اللجنة العليا للمشاريع والإرث"، وهي اللجنة المسؤولة عن توفير البنية التحتية اللازمة لاستضافة قطر لمونديال 2022.

وجرى خلال الاجتماع "مناقشة مستجدات الأعمال في مشاريع مونديال 2022، خاصة في ظل الانتقال من مرحلة إعداد البنى التحتية اللازمة للبطولة، إلى مرحلة التنظيم والتسليم والتركيز على الخطط التشغيلية للبطولة".

ووجه "آل ثاني" بضرورة اتخاذ الخطوات اللازمة لتذليل كل الصعوبات لضمان تنظيم نسخة مميزة من نهائيات كأس العالم، قبل أن يقوم بجولة في جناح الإرث بمقر اللجنة العليا للمشاريع والإرث، اطلع خلالها على الخطط التشغيلية اللازمة للاستعداد للبطولة.

وفي لحظة بقيت محفورة بأذهان ملايين العرب من المحيط إلى الخليج، نالت قطر، في ديسمبر 2010، شرف استضافة كأس العالم 2022، وتعهّدت آنذاك بتنظيم أفضل نسخة في تاريخ دورات كأس العالم.

وتسلم أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، رسمياً، راية استضافة بلاده النسخة المونديالية المقبلة، التي ستقام لأول مرة بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث ستجرى كذلك لأول مرة في فصل الشتاء.

ويُترقّب على نطاق واسع أن يكون مونديال 2022 "حديث العالم"، في ظل ما تُنفّذه الدوحة من مشاريع مختلفة تطول البنية التحتية؛ من فنادق، ومطارات، ومواني، وملاعب، ومستشفيات، وشبكات طرق سريعة، ومواصلات، وسكك حديدية، من أجل استقبال ما يزيد على مليون ونصف المليون من المشجعين والجماهير الذين سيتوافدون إلى البلاد لمتابعة كأس العالم.

مكة المكرمة