قطر تخرج عن بكرة أبيها.. الأمير يستقبل أبطال آسيا بالأحضان

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6wjdoD

أمير دولة قطر على رأس مستقبلي "أبطال آسيا"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 03-02-2019 الساعة 15:43

استقبل أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، في مطار حمد الدولي، مساء اليوم السبت، المنتخب القطري الفائز ببطولة كأس أمم آسيا 2019، التي احتضنتها الإمارات.

وكان رئيس الاتحاد القطري للعبة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني، وقائد "العنابي" حسن الهيدوس، والمدرب الإسباني فيليكس سانشيز، أول من نزل من طائرة "أبطال آسيا".

وصافح الشيخ تميم نجوم "الأدعم" والجهازين الفني والإداري بحرارة شديدة، كما قدَّم لهم أكاليل الورود، مهنئاً إياهم بالإنجاز القاري غير المسبوق.

وردد أمير قطر ونجوم المنتخب الأول النشيد الوطني القطري، ثم التُقطت صورة تذكارية تجمعهم بكأس آسيا بنسختها الجديدة.

وإلى جانب الشيخ تميم، حضر جاسم بن حمد آل ثاني، الممثل الشخصي للأمير، مراسم التتويج إلى جانب عدد كبير من الشيوخ والوزراء وكبار المسؤولين وأهالي اللاعبين، فضلاً عن عدد من لاعبي المنتخب الأول والأولمبي والشباب، وجموع غفيرة من المواطنين والمقيمين ومنتسبي الإعلام.

وكانت الجماهير بدأت بالتوافد على "كورنيش الدوحة"، لاستقبال منتخب بلادها بطل آسيا، الذي وصل إلى العاصمة القطرية في الساعة السادسة مساء بالتوقيت المحلي.

وأفردت وسائل الإعلام القطرية، على مختلف أنواعها، مساحة واسعة لتغطية الاستقبال الأسطوري الذي كان بانتظار لاعبي "الأدعم"، الذين قدموا بطولة استثنائية بكل ما تحمله الكلمة من معنى.

ورفع القطريون والمقيمون العَلم القطري، واستقلَّ المشجعون السيارات، وأطلقوا العنان لأبواقها؛ احتفاءً بالإنجاز القاري غير المسبوق للكرة القطرية.

وكان المنتخب القطري غادر سلطنة عُمان، عصر السبت، عائداً إلى الدوحة، بعد أن حلّ ضيفاً على ولاية صحار العمانية، قادماً من الإمارات، ومتوَّجاً بكأس آسيا، إثر فوزه على اليابان في المباراة النهائية للبطولة بثلاثة أهداف لهدف.

وأظهرت مشاهد مصوّرة الحافلات التي تقلّ لاعبي ومسؤولي "العنابي" وهي تغادر السلطنة، وسط حراسة معززة ومشددة من قِبل عدد كبير من دوريات شرطة عُمان السلطانية.

كما نشر قائد "العنابي"، حسن الهيدوس، صورة له من داخل قمرة الطائرة التي تحمل أبطال آسيا إلى الدوحة.

حسن الهيدوس

وفي السياق ذاته، قال اللاعب القطري بسام الراوي، في لقاء صحفي من على متن الطائرة، إنه سعيد بهذا الإنجاز ، كما جمع توقيعات زملائه بهذه الذكرى السعيدة.

وفاز المنتخب القطري، أمس، على نظيره الياباني بـ3 أهداف مقابل هدف، في المباراة التي جرت على استاد زايد بالعاصمة الإماراتية أبوظبي.

وقالت وسائل إعلام قطرية، إن حامل اللقب الآسيوي عاد إلى الدوحة، مساء اليوم، وسط استقبال تاريخي غير مسبوق.

وكانت صحيفة "الراية" ذكرت أن جميع المسؤولين سيكونون في استقبال شباب "الأدعم"، إضافة إلى القطريين والمقيمين، وأن الاحتفالات ستعم جميع المدن والميادين في البلاد.

وأشارت الصحيفة إلى أن العُمانيين هم أول من استقبل المنتخب القطري في "صحار" ليلة أمس؛ عقب التتويج باللقب.

وأضافت أن آلاف العُمانيين احتشدوا أمام فندق "راديسون بلو" في صحار، مكان إقامة منتخب قطر، للاحتفال معه باللقب القاري.

وكانت الجماهير العُمانية قد ملأت ملعب المباراة أمس، واحتفلت مع لاعبي "الأدعم" عقب التتويج، لتواصِل الاحتفالات من الإمارات إلى السلطنة، وصولاً إلى الدوحة، وسط أجواء مثيرة واستثنائية.

ووقفت جماهير عُمان بقوة خلف المنتخب القطري خلال أطوار البطولة الآسيوية، خاصة في الأدوار الإقصائية وحتى المباراة النهائية، ليتعرّضوا بسبب ذلك لحملات تضييق من السلطات الإماراتية، التي تمنع دخول القطريين إلى أراضيها، منذ اندلاع الأزمة الخليجية في 5 يونيو 2017.

وقدّم منتخب قطر نسخة مثالية لكأس آسيا؛ إذ حقّق الفوز في جميع مبارياته بالدور الأول، ليتصدّر مجموعته الآسيوية الخامسة بالعلامة الكاملة؛ برصيد 9 نقاط من 3 انتصارات متتالية، على حساب لبنان (2-0)، وكوريا الشمالية (6-0)، والسعودية (2-0).

وفي الأدوار الإقصائية تخطّى "العنابي" عقبة العراق في دور الـ16 (1-0)، قبل الإطاحة بكوريا الجنوبية في دور الثمانية بالنتيجة ذاتها، ثم الفوز برباعية نظيفة على الإمارات في "المربع الذهبي"، محافظاً على نظافة شباكه بفضل حارسه الأمين سعد الشيب.

ويضم منتخب قطر لاعبين من العيار الثقيل؛ كالقائد حسن الهيدوس، والثنائي الواعد أكرم عفيف والمعز علي، إلى جانب عبد الكريم حسن، المتوَّج بجائزة أفضل لاعب في القارة الآسيوية لعام 2018، علاوة على الحارس المتألق سعد الشيب.

مكة المكرمة