قطر تزف "بشرى سارة" للاعبين العرب

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/68m51V

قطر واصلت العمل بتجربة "اللاعب العربي"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 23-05-2019 الساعة 17:24

قرر الاتحاد القطري لكرة القدم استمرار تجربة اللاعب العربي والسماح للأندية المحلية بتسجيله كمحترف خامس، على أن يتم تقييم التجربة بنهاية الموسم الكروي المقبل (2019-2020).

وأصدر اتحاد الكرة القطري بياناً رسمياً، الخميس، منح من خلاله أندية الدرجتين الأولى والثانية فرصة "تسجيل وإشراك لاعب واحد من حاملي الجنسية العربية وقت تسجيله لدى اتحاد الكرة".

وشدد على ضرورة تسجيله ضمن "لاعبي الفريق الأول لأندية الدرجتين الأولى والثانية لدى الاتحاد"، كما تطبَّق عليه "نفس شروط قيد وتسجيل المحترف الأجنبي".

وسمح مسؤولو الكرة القطرية لكل نادٍ بـ"تسجيل وإشراك اللاعب المشار إليه في قائمة بداية المباراة"، كما أبقوا على نفس النظام الخاص المعمول به؛ بواقع 3 لاعبين أجانب ورابع آسيوي، فضلاً عن خامس يحمل الجنسية العربية، بشرط ألا يشغل مركز حراسة المرمى، فضلاً عن عدد آخر من الشروط والتعليمات وردت في بيان اتحاد الكرة القطري.

ودأبت قطر على الوقوف إلى جانب الرياضة والرياضيين العرب؛ على غرار التعامل مع اللاعب اليمني "مقيماً" في مسابقاتها المحلية، إضافة إلى احتضان العديد من المنتخبات العربية في مختلف الألعاب في معسكرات رياضية لديها، في ظل تمتع الدوحة بمرافق ومنشآت رياضية عالمية.

كما فتحت، مطلع سبتمبر 2018، باب التطوع للشباب العربي من أجل المشاركة في استضافة نهائيات كأس العالم لكرة القدم، التي تحتضنها قطر شتاء عام 2022، كأول دولة خليجية وعربية وإسلامية تنال شرف تنظيم "العرس الكروي الكبير".

مكة المكرمة