قطر تستضيف المباريات المتبقية للجزء الشرقي بدوري أبطال آسيا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/8PbYJz

الأنصاري: سعداء بقدرتنا على توفير أجواء آمنة للاتحاد الآسيوي

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 09-10-2020 الساعة 09:20

- كم عدد الفرق التي ستلعب في قطر؟

16 فريقاً من ست دول، هي الصين وكوريا الجنوبية وأستراليا واليابان وماليزيا وتايلاند.

- لماذا اختار الاتحاد الآسيوي قطر لتستضيف المباريات؟

للنجاح "المنقطع النظير" الذي حققته الدوحة في تنظيم منافسات دوري أبطال آسيا لغرب القارة.

أعلن الاتحاد القطري لكرة القدم، في بيان الجمعة، موافقته على استضافة المباريات المتبقية لمنافسات دوري أبطال آسيا لكرة القدم 2020 لأندية شرق القارة.

ويتنافس في المباريات 16 فريقاً من ست دول؛ هي الصين وكوريا الجنوبية وأستراليا واليابان وماليزيا وتايلاند، للفوز بمقعد منطقة الشرق لمواجهة بطل غرب القارة في نهائي البطولة الأعرق على مستوى الأندية الآسيوية، في التاسع عشر من ديسمبر المقبل.

ووفق البيان، "طلب الاتحاد الآسيوي من القطري استضافة مباريات أندية شرق القارة بعد النجاح المنقطع النظير الذي حققته الدوحة في تنظيم منافسات دوري أبطال آسيا لغرب القارة والتي جرت خلال الفترة من 14 سبتمبر إلى 3 أكتوبر الجاري".

وأضاف البيان: "جاءت موافقة قطر على استضافة مباريات منطقة الشرق لمساعدة الاتحاد الآسيوي لكرة القدم على إتمام منافسات البطولة القارية وفق الجدول الزمني المقرر لاستئناف المنافسات بعد تعليق النشاط الكروي في مارس الماضي بسبب التطورات التي فرضها انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في أنحاء العالم".

واشار إلى أن المباريات ستقام "على أربعة استادات خلال الفترة من 18 نوفمبر إلى 13 ديسمبر وسط تدابير احترازية صارمة لضمان صحة وسلامة اللاعبين والإداريين وأعضاء اللجنة المحلية المنظمة".

وكانت منافسات غرب القارة التي استضافتها قطر قد شهدت إجراء فحوصات دورية طوال فترة البطولة لجميع المشاركين تجاوزت 7900 فحص للكشف المبكر عن المصابين بالفيروس، ولم تتجاوز نسبة الحالات الإيجابية المسجلة 1.7%.

بدوره قال منصور الأنصاري، الأمين العام للاتحاد القطري لكرة القدم: "سعداء بقدرتنا على توفير أجواء آمنة للاتحاد الآسيوي لكرة القدم لإتمام بطولة دوري أبطال آسيا، ونتطلع إلى استقبال نخبة من أندية شرق آسيا في نوفمبر وديسمبر".

وأضاف: "تأتي جهود قطر انطلاقاً من إدراكها لأهمية كرة القدم للقارة الآسيوية، ونفخر بامتلاك بنية تحتية رياضية عالمية المستوى، إضافة إلى خبرات وكفاءات في مجالات الصحة والسلامة والتشغيل، والتي قادت إلى العودة الآمنة للنشاط الكروي القاري من جديد".

وتشارك في منافسات دوري أبطال آسيا لمنطقة شرق القارة أربعة أندية من كل من الصين وكوريا الجنوبية، إضافة إلى ثلاثة أندية من كل من أستراليا واليابان، وفريق واحد من ماليزيا، وآخر من تايلاند.

وتشمل الإجراءات الوقائية المقررة خلال البطولة إجراء فحوصات "كوفيد-19" لجميع المشاركين عند الوصول إلى مطار حمد الدولي، وبصورة دورية طوال فترة البطولة، إضافة إلى التعقيم المنتظم لجميع استادات البطولة ومواقع التدريب ومرافق الإعلام، علاوة على تخصيص أطقم طبية لتقديم المساعدة اللازمة عند الحاجة، بهدف ضمان سلامة وصحة جميع المشاركين في المنافسات.  

مكة المكرمة