قطر تواصل استعداداتها المونديالية على أساس 32 منتخباً

القرار النهائي الخاص بعدد المنتخبات سيُتخذ في يونيو المقبل
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GZrNKP

قطر أكدت أن مونديال 2022 للمنطقة جميعاً

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 15-03-2019 الساعة 21:05

أكدت دولة قطر مواصلة استعداداتها لاستضافة النسخة المونديالية المقبلة، المقررة إقامتها شتاء عام 2022، وفق النظام الحالي الذي يضم 32 منتخباً، تتنافس جميعها في كافة مراحل البطولة على أرض الدولة الخليجية.

وفي هذا الإطار، قالت اللجنة القطرية العليا للمشاريع والإرث، وهي الجهة المسؤولة عن توفير البنية التحتية اللازمة لاستضافة مونديال 2022، إن قطر مستمرة في تحضيراتها لاستضافة النسخة الأولى من بطولة كأس العالم لكرة القدم في العالم العربي، على أساس 32 منتخباً، "تتنافس جميعاً وفي كافة مراحل البطولة على أرض قطر".

وأوضحت أنها تعامت مع مقترح زيادة عدد منتخبات مونديال 2022 من 32 منتخباً إلى 48 بشكل إيجابي، كما أبدت استعدادها لسماع وجهات النظر المتعددة من الأطراف المعنية.

ولفتت إلى أن هذا التوجه "يعد تأكيداً واستمراراً لالتزام دولة قطر الثابت باستضافة بطولة تُمثل كافة أبناء المنطقة، وتعود بالمنفعة عليهم جميعاً كما على قطر".

وأشارت إلى أن قطر والفيفا يواصلان العمل معاً لبحث فكرة استضافة نسخة موسعة من بطولة كأس العالم، مع الأخذ بعين الاعتبار  جدوى هذه الفكرة وانعكاساتها على كرة القدم عالمياً وعلى البطولة نفسها وعلى قطر لكونها الدولة المستضيفة.

وشددت على أن أي قرار سيتخذ بهذا الشأن سيكون "بالتشاور بين الاتحاد الدولي لكرة القدم وقطر وبموافقتها".

وكان رئيس الاتحاد الدولي للعبة، السويسري جياني إنفانتينو، قال الجمعة، إن قرار زيادة عدد المنتخبات في مونديال قطر 2022 لا يزال قيد الدراسة، وسيصدر في يونيو المقبل.

وأضاف إنفانتينو في مؤتمر صحفي: "سنقرر في يونيو القادم زيادة منتخبات مونديال قطر 2022 إلى 48 منتخباً من عدمه"، مشيراً إلى أن "الشائعات التي تم ترويجها هنا وهناك بشأن مونديال قطر لا أساس لها من الصحة".

وتابع: أنه "إذا كان بالإمكان رفع عدد المنتخبات فهو أمرٌ جيد، وإن لم يكن فنحن أيضاً راضون، الأغلبية تريد كأس عالم يضمّ 48 منتخباً، لكن هذا القرار ليس سهلاً أبداً، علينا دراسة هذا الموضوع بتمعّن بالتعاون مع قطر".

وزاد إنفانتينو: "نحن نعمل بالشراكة مع دولة قطر لاتخاذ قرار بهذا الشأن. سُعدت كثيراً بردّة فعل القطريين، لأنهم أبدوا انفتاحاً تجاه هذه الفكرة، وقالوا لنا إن كانت الاتحادات العالمية قاطبة تُريد زيادة العدد، فلمَ لا؟ لا مشكلة في ذلك".

وأثنى على رد فعل قطر بالقول: "أعجبني موقف قطر لأنه موقفٌ بنّاء، إذا حصل ورفعنا العدد فسيكون أمراً جيداً، وإن لم يحصل فنحن راضون عن القرار النهائي".

ونالت قطر في 2 ديسمبر 2010 حق استضافة مونديال 2022 بـ32 منتخباً، وتعهّدت منذ تلك اللحظة بتنظيم أفضل نسخة في تاريخ دورات كأس العالم، كما تسلّم أميرها، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، في منتصف يوليو الماضي، رسمياً، راية استضافة بلاده النسخة المونديالية المقبلة.

ويُترقَّب على نطاق واسع أن يكون مونديال 2022 "حديث العالم"، في ظل ما تُنفّذه الدوحة من مشاريع مختلفة تطول البنية التحتية؛ من فنادق، ومطارات، وموانئ، وملاعب، ومستشفيات، وشبكات طرق سريعة، ومواصلات، وسكك حديدية؛ من أجل استقبال ما يزيد على مليون ونصف مليون من المشجعين والجماهير الذين سيتوافدون على البلاد لمتابعة كأس العالم.

مكة المكرمة