قطر.. عروض ثقافية مبهرة في مونديال 2022 تستعرض الإرث الخليجي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/vAJJjW

العروض الثقافية المصاحبة للبطولة ستبرز الثقافة القطرية

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 04-11-2020 الساعة 16:23

كشفت اللجنة العليا للمشاريع والإرث القطرية عن جانب من خططها في إطار تنظيم مونديال 2022، تتضمن تقديم باقة من العروض الثقافية المبهرة.

ووفق ما أوردت "وكالة الأنباء القطرية" (قنا)، الأربعاء، قالت فاطمة الجيدة، مديرة تجربة الزوار باللجنة العليا للمشاريع والإرث، إن مشروع العرض الثقافي سيكون "تجربة ثقافية حية ومميزة للمشجعين والزوار"، منوهة بأهمية البطولة ودلالاتها الثقافية كأول نسخة في تاريخ المونديال تنظم في الشرق الأوسط والعالم العربي.

وأضافت الجيدة: "تشكل البطولة فرصة استثنائية للتواصل مع العالم وتسليط الضوء على ثقافة قطر الفريدة وتطلعاتها الاجتماعية والاقتصادية".

وتابعت: "عقب إسدال الستار على منافسات البطولة سيترك مشروع العرض الثقافي وراءه قطاعاً ثقافياً وطنياً قادراً على صنع برامج إبداعية عالمية المستوى مفعمة بأحدث التقنيات التكنولوجية لإنتاج مختلف الفنون الرقمية، ليحقق مشروع العرض الثقافي بذلك أهداف الإرث الخاص بالبطولة".

وزادت: "ستسهم العروض الثقافية المصاحبة للبطولة في تقديم صورة صادقة عن الثقافة القطرية، وتغيير الصور النمطية عن شعوب تلك المنطقة من العالم، علاوة على تعزيز الاهتمام بالمزارات السياحية، وتشجيع فرص الاستثمار والشراكات المستقبلية، علاوة على قدرة البطولة على التقريب بين الناس وتعزيز الحوار العالمي حول أوجه التشابه الثقافي عوضاً عن التركيز على الاختلافات".

ومن بين أبرز البرامج المخطط تنفيذها خلال البطولة برنامج عروض "فرينج" الثقافية، وهي منصة للعروض الصغيرة والمتوسطة تنظم بشكل مستقل من خلال الفنانين والفرق الثقافية والفنية بما يتماشى مع هوية العرض الثقافي للبطولة.

وتتضمن تقديم عروض ثقافية تلبي تطلعات العائلة بما يتماشى مع القيم القطرية، وتأهيل الفرق الثقافية المحلية لرفع وتحسين أداء العروض المقدمة، وتخصيص موقع إلكتروني تعريفي لتوفير جميع المعلومات المطلوبة، والعمل مع شركات وقطاع الثقافة والفنون لتعزيز المشاركة والاستدامة.

وكشفت مديرة تجربة الزوار باللجنة العليا كذلك عن خطط تنظيم مهرجان للفنون الرقمية مصاحب للمونديال يوفر عروضاً ثقافية مبتكرة باستخدام التكنولوجيا الحديثة، وذلك لتحفيز المشاركة الافتراضية عن بُعد بهدف تعزيز الإثارة وزيادة الوعي الثقافي وإبراز مكانة قطر العالمية خلال البطولة.

وستُسهم الفنون الرقمية في تغيير كيفية تفاعل الجماهير مع الثقافة، وتشكل فرصاً جديدة ومبتكرة لمشاركة وتفاعل الجمهور، أضف إلى ذلك أن دمج العالم الرقمي بالفنون يشجع مشاركة الفئات العمرية الصغيرة، خاصة فئة الشباب والشابات ومشجعي كرة القدم.

وتشير رؤية اللجنة العليا لمونديال قطر 2022 إلى الاستثمار في قوة تأثير كرة القدم للدخول إلى عالم من التجارب المبهرة، وسيركز العرض الثقافي للمونديال على تقديم عالم من العروض والتجارب الثقافية المذهلة، بجانب تطوير شراكات محلية وعالمية لترك إرث مستدام للقطاع الثقافي، وتقديم عروض مذهلة للزوار والجماهير عبر مختلف الوسائط، وفي صدارتها الإبداعات الرقمية.

مكة المكرمة