قطر.. كيف بدا استاد الوكرة قبل أشهر من افتتاحه؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LMEYYz

استاد الوكرة تبلغ سعته 40 ألف متفرج

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 17-03-2019 الساعة 20:47

نشرت اللجنة القطرية العليا للمشاريع والإرث، أحدث الصور لاستاد الوكرة، أحد الملاعب الثمانية المقترحة لاستضافة مباريات النسخة المونديالية المقبلة، المقررة إقامتها شتاء عام 2022.

وفي مقطع فيديو قصير لا تتجاوز مدته الـ20 ثانية، استعرضت الجهة المسؤولة عن توفير البنية التحتية اللازمة لتنظيم مونديال قطر، عبر حسابها الرسمي على موقع التغريدات القصيرة "تويتر"، استاد الوكرة، وإلى أين وصلت مراحل البناء، التي اقتربت كثيراً من الانتهاء.

ويقع استاد الوكرة في مدينة الوكرة، التي اشتهر أهلها بالإبحار فوق الأمواج قديماً، كما أنه يتبع لنادي الوكرة الرياضي أحد أعرق الفرق القطرية، وتبلغ سعته الجماهيرية 40 ألفاً، وسيحتضن المباريات المونديالية حتى الدور ربع النهائي.

ويعد استاد الوكرة، الذي يحمل بصمات المهندسة المعمارية العراقية الراحلة زها حديد، استثنائياً بكل ما تحمله الكلمة من معنى، لأن سقفه يتشكل من جزأين، أحدهما قابل للطي في غضون نصف ساعة فقط.

وفي مايو 2017، افتتحت قطر "استاد خليفة الدولي" بحُلّته المونديالية، وكشفت أواخر 2018 عن تصميم استاد لوسيل أكبر ملاعب المونديال، بطاقة استيعابية تصل إلى 80 ألف متفرّج.

ومن المقرّر أن يكتمل بناء استاد الوكرة في النصف الأول من عام 2019، ثم يلحقه استاد البيت بمدينة الخور، نهاية العام ذاته، على أن تكتمل جميع الملاعب في عام 2020؛ أي قبل عامين كاملين من صافرة البداية، التي تنطلق في الـ21 من نوفمبر، في حين سيكون الختام في الـ18 من ديسمبر؛ تزامناً مع اليوم الوطني لدولة قطر.

استاد الوكرة

ونالت قطر، في 2 ديسمبر 2010، حق استضافة مونديال 2022 بـ32 منتخباً، وتعهّدت منذ تلك اللحظة بتنظيم أفضل نسخة في تاريخ دورات كأس العالم، كما تسلّم أميرها، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، في منتصف يوليو الماضي، رسمياً، راية استضافة بلاده النسخة المونديالية المقبلة.

ويُترقَّب على نطاق واسع أن يكون مونديال 2022 "حديث العالم"، في ظل ما تُنفّذه الدوحة من مشاريع مختلفة تطول البنية التحتية؛ من فنادق، ومطارات، وموانئ، وملاعب، ومستشفيات، وشبكات طرق سريعة، ومواصلات، وسكك حديدية من أجل استقبال ما يزيد على مليون ونصف مليون من المشجعين والجماهير الذين سيتوافدون على البلاد لمتابعة كأس العالم.

مكة المكرمة