قطر والإمارات.. ديربي خليجي لأجل نهائي تاريخي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/L3wVQd

المنتخب القطري يواجه الياباني في نهائي النسخة الحالية للعرس الآسيوي (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 29-01-2019 الساعة 10:31

يلتقي المنتخب القطري نظيره الإماراتي، اليوم الثلاثاء، في نصف نهائي كأس أمم آسيا 2019 لكرة القدم، وعين كل منهما على تحقيق الفوز، وسط ترقّب من عشاق "الساحرة المستديرة".

ويأتي هذا اللقاء وجهاً لوجه على استاد "محمد بن زايد"، بالعاصمة أبوظبي، وتسيطر المباراة على اهتمام الجماهير الرياضية، حيث سيحجز الفائز منهما بطاقة العبور إلى المباراة النهائية، في الأول من فبراير المقبل.

ويلعب "العنابي" دون جماهيره وأنصاره منذ انطلاق البطولة القارية، في ظل الإجراءات الصارمة التي تفرضها الإمارات منذ اندلاع الأزمة الخليجية المفتعلة، في 5 يونيو 2017، وعملت الجماهير العُمانية على تعويض غياب الجمهور القطري -ولو نسبياً- بمؤازرة "العنابي" في مباريات الأدوار الإقصائية.

وشهدت الأيام القليلة الماضية سلسلة من الوقائع والأحداث التي تُثبت ذلك؛ منها إعلان رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، نهيان بن زايد، شراء جميع تذاكر المباراة، في خطوة بعيدة تماماً عن أعراف الكرة والروح الرياضية ومبادئ اللعب النظيف.

وتنص لوائح وقوانين الاتحاد الدولي للعبة على ضرورة تخصيص نسبة من التذاكر للمنتخب الضيف، وعدم الاستحواذ عليها بأي شكل من الأشكال، لكن الإمارات ضربت بتلك الأعراف عرض الحائط.

يُذكر أن منتخب قطر حقّق الفوز في جميع مبارياته في الدور الأول، ليتصدّر مجموعته الخامسة بالعلامة الكاملة برصيد 9 نقاط من 3 انتصارات متتالية؛ على حساب لبنان (2-0)، وكوريا الشمالية (6-0)، والسعودية (2-0)، ثم تخطّى عقبة العراق في دور الـ16 (1-0)، قبل الإطاحة بكوريا الجنوبية في دور الثمانية بالنتيجة ذاتها، وليتأهل إلى نصف النهائي بشباك نظيفة.

أما منتخب الإمارات فقد تصدّر مجموعته الأولى بعد عناء شديد من فوز على الهند (2-0)، وتعادلين أمام البحرين وتايلاند بنتيجة (1-0)، ثم احتاج للأشواط الإضافية من أجل عبور قيرغيزستان (3-2)، قبل إقصاء أستراليا في ربع النهائي بهدف دون رد.

وشارك "العنابي" بكأس آسيا في 9 نسخ، وكانت أبرز إنجازاته الوصول إلى دور الثمانية مرّتين؛ في نسختي 2000 و2011، كما حقق المركز الخامس في نسختي 1984 و1988.

بدوره شارك المنتخب الإماراتي في 9 نسخ آسيوية أيضاً، وكانت أفضل نتائجه الحصول على المركز الثاني عام 1996، والثالث عام 2015، والرابع عام 1992، في حين خرج من الدور الأول في باقي مشاركاته.

مكة المكرمة