قطر وتركيا توقعان اتفاقية أمنية بشأن مونديال 2022

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/a7rZ5b

تهدف المذكرة إلى تقاسم الخبرات الأمنية بين مؤسسات البلدين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 31-10-2019 الساعة 17:14

وقعت دولتا قطر وتركيا، اليوم الخميس، اتفاقية تعاون بينهما بشأن التدابير الأمنية المتخذة لتنظيم نهائيات كأس العالم لكرة القدم، التي تحتضنها الدولة الخليجية، شتاء عام 2022.

وجاء التوقيع بعد مباحثات أجراها رئيس الوزراء القطري، وزير الداخلية عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني، والوفد المرافق له مع وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، في مقر الوزارة بالعاصمة التركية أنقرة.

وقال رئيس الوزراء القطري في كلمة له خلال الاجتماع: إن "الزيارات المتبادلة تساهم في تعزيز العلاقات الثنائية القائمة بين الجانبين".

وأردف قائلاً: "سنوقع اليوم على اتفاقية تعاون حيال التدابير الأمنية المتخذة لتنظيم مونديال 2022 التي تستضيفها قطر"، مشدداً على رغبة الدوحة في الاستفادة من "خبرات تركيا، خاصة في مجال الأمن".

وتابع مؤكداً: "ندرك أنكم ستقفون معنا خلال أيام المونديال"، مشيراً إلى أن اتفاقية التعاون الأمني جاءت بتعليمات من الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، وأمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

وأوضح أن "أمن تركيا يعتبر أمننا، ونعمل استناداً إلى توصيات الأمير تميم الذي يحرص على تعزيز العلاقات مع تركيا أكثر، ونثمن مواقف تركيا دائماً".

وأشار إلى أن السياح القطريين في تركيا يشعرون بأمان كبير، لافتاً إلى وجود نحو 180 ألف سائح حالياً في المناطق السياحية بتركيا، كما أوضح أن مواطني بلاده يدخلون الأراضي التركية دون الحاجة إلى تأشيرة الدخول.

من جانبه أعرب وزير الداخلية التركي عن امتنانه لاستضافة الوفد القطري في مقر وزارته، مبيناً أن 44 ضابطاً قطرياً يتلقون تدريباتهم في تركيا في إطار التعاون الأمني بين البلدين.

وعقب انتهاء اللقاء الثنائي وقع الطرفان تفاهماً حول التعاون في تنظيم الفعاليات الضخمة، وترتكز على قيام مديرية الأمن العام في تركيا بتوفير الاحتياجات اللازمة للتدابير الأمنية التي ستتخذ أثناء مونديال 2022.

ويهدف التفاهم إلى تقاسم الخبرات الأمنية بين مؤسسات البلدين.

كما سترسل تركيا إلى قطر بموجب اتفاقية التعاون الأمني كوادر أمنية وعناصر من القوات الخاصة مختصة في مكافحة الإرهاب والجرائم المنتظمة.

قطر تركيا مذكرة

 

ونالت قطر، في 2 ديسمبر 2010، حق استضافة مونديال 2022 بـ32 منتخباً، وتعهّدت منذ تلك اللحظة بتنظيم أفضل نسخة في تاريخ دورات كأس العالم. كما تسلّم أميرها، في منتصف يوليو 2018، رسمياً راية استضافة بلاده النسخة المونديالية المقبلة.

ويُترقَّب على نطاق واسع أن يكون مونديال 2022 "حديث العالم"، في ظل ما تُنفّذه الدوحة من مشاريع مختلفة تطول البنية التحتية، حيث كثفت قطر جهودها لتوفير أفضل الفنادق، والمطارات، والموانئ، والملاعب، والمستشفيات، وشبكات الطرق السريعة، والمواصلات، والسكك الحديدية.

مكة المكرمة