قطر وفرنسا توقعان اتفاقية أمنية بشأن مونديال 2022

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LKE2RN

قطر تعهدت بتنظيم نسخة استثنائية من كأس العالم

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 28-03-2019 الساعة 22:20

أبرمت قطر وفرنسا الخميس اتفاقية أمنية حول بطولة كأس العالم لكرة القدم التي ستستضيفها الدولة الخليجية شتاء عام 2022، لأول مرة في منطقتي الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

ووقع على الاتفاقية رئيس الوزراء القطري الشيخ عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني ونظيره الفرنسي إدواره فيليب الذي يزور الدوحة، وحضر حفل افتتاح متحف قطر الوطني، مساء الأربعاء، بصحبة شخصيات سياسية ورياضية وفنية وازنة في جميع أرجاء العالم.

وتهدف الاتفاقية إلى "بناء شراكة استراتيجية للتحضير لكأس العام 2022 وإدارة أمن الحدث الرياضي الأبرز".

وكانت الدوحة قد أبرمت اتفاقية مع لندن بشأن توفير الحماية الجوية خلال مونديال 2022، وسيقوم بموجبها طيارون قطريون وبريطانيون بطلعات مشتركة بمقاتلات "تايفون" لتأمين أجواء الدولة الخليجية خلال استضافتها "المحفل الكروي الكبير".

وخلال المؤتمر الصحفي الذي جمع الشيخ عبدالله وإدوارد فيليب، أكد الأخير أن فرنسا تقف بقوة إلى جانب قطر في استضافتها النهائيات العالمية المرتقبة.

والتقى فيليب مع أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، صباح الخميس، ثم عقد اجتماعاً مع نظيره القطري، لبحث العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها وتطويرها.

وخلال حفل افتتاح المتحف الوطني، أكد الشيخ تميم أن قطر ملتزمةٌ وعدها الذي قطعته في 2010، بتنظيم نسخة رائعة من بطولة كأس العالم عام 2022.

وفي 11 فبراير الماضي، أكد وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان، أن بلاده سوف تكون إلى جانب دولة قطر في تنظيم كأس العالم، في حين اعتبر مراقبون ذلك التصريح "صفعة جديدة لدول حصار قطر، التي حاولت جاهدةً سحب المونديال من الدوحة".

وقال الوزير الفرنسي آنذاك: إن بلاده "سوف تظل إلى جانب قطر في تنظيم جميع المباريات والبطولات التي تنظمها، كما كنا في كل الألعاب الكبرى منذ دورة الألعاب الآسيوية عام 2006".

وأثبتت شواهد كثيرة -بما لا يدع مجالاً للشك- أن الرياض وأبوظبي تسعيان بكل ما أوتيتا من قوة إلى إجهاض الحلم العربي، من خلال تمويل حملات إعلامية مشبوهة، لرسم صورة سلبية عن قطر، والعمل على سحب البطولة منها، مثلما كشفت صحيفة "الغارديان" البريطانية.

ونالت قطر، في 2 ديسمبر 2010، حق استضافة مونديال 2022 بـ32 منتخباً، وتعهّدت منذ تلك اللحظة بتنظيم أفضل نسخة في تاريخ دورات كأس العالم. كما تسلّم أميرها، في منتصف يوليو الماضي، رسمياً، راية استضافة بلاده النسخة المونديالية المقبلة.

ويُترقَّب على نطاق واسع أن يكون مونديال 2022 "حديث العالم"، في ظل ما تُنفّذه الدوحة من مشاريع مختلفة تطول البنية التحتية.

وكثفت قطر جهودها لتوفير أفضل الفنادق، والمطارات، والموانئ، والملاعب، والمستشفيات، وشبكات الطرق السريعة، والمواصلات، والسكك الحديدية.

وتلك الخدمات أوجدتها قطر لاستقبال ما يزيد على مليون ونصف مليون من المشجعين والجماهير الذين سيتوافدون على البلاد لمتابعة كأس العالم.

مكة المكرمة