"كورونا".. قطر تشدد إجراءاتها في يومها الرياضي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/e29QDv

أمير قطر يشارك في فعاليات اليوم الرياضي كل عام

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 02-02-2021 الساعة 09:30
- متى يقام اليوم الرياضي في قطر؟

في يوم الثلاثاء الثاني من فبراير من كل عام.

- ما أسباب التعديلات التي أعلن عنها؟

بهدف الحرص على سلامة الجميع بسبب تفشي فيروس كورونا.

أعلنت لجنة اليوم الرياضي للدولة في قطر تعديل الاشتراطات والإرشادات الخاصة بالأنشطة والفعاليات الرياضية لهذا اليوم في العام الحالي 2021، والذي سيقام يوم الثلاثاء (9 فبراير الجاري).

وقالت اللجنة في بيان لها، مساء الاثنين: إن قرار التعديل جاء "بعد التنسيق مع وزارة الصحة العامة، وذلك بناءً على مؤشرات الصحة العامة الخاصة بجائحة فيروس كورونا المستجد في دولة قطر، ودرءاً لانتشاره، وحرصاً على سلامة المجتمع".

وكشفت اللجنة في بيان لها عن التعديل الجديد الذي تقرر بموجبه "أن تكون النشاطات الرياضية لهذا العام فردية وفي الهواء الطلق فقط، بحيث لا يزيد عدد اللاعبين أو المشاركين عن أربعة أشخاص في المجموعة الواحدة، مع الالتزام بالتباعد والمسافة الآمنة، والتي لا تقل عن ثلاثة أمتار أثناء النشاط الرياضي".

كما دعت لجنة اليوم الرياضي كافة الجهات في قطر إلى "عدم إقامة مراكز للأنشطة أو فعاليات من شأنها التسبب في الازدحام واكتظاظ الأفراد الممارسين للأنشطة الرياضية، مما يخالف البروتوكول الوقائي الذي وضعته وزارة الصحة العامة".

ويقضي بروتوكول الصحة العامة بـ"عدم السماح بإقامة فعاليات أو أنشطة رياضية داخل الصالات المغلقة، والسماح فقط بالأنشطة الرياضية الفردية، كما لا يسمح بإقامة الأنشطة الجماعية كالمباريات وغيرها والتي تتطلب تلامساً مع اللاعبين الآخرين وتحول دون تحقيق التباعد الجسدي المطلوب".

واليوم الرياضي في قطر يقام عادة في يوم الثلاثاء الثاني من فبراير كل عام، حيث يخرج المواطنون والمقيمون إلى الساحات العامة والحدائق لممارسة الرياضة، وهو عطلة رسمية في البلاد.

وكانت دولة قطر سباقة إلى اختيار يوم وطني للرياضة، حيث صدر بذلك مرسوم أميري، في ديسمبر 2011، بتخصيص يوم رياضي للدولة.

وتتحول قطر في هذا اليوم إلى ساحة كبرى تستقبل عشاق الرياضة من كل الأعمار، حيث تفتح الميادين والمنشآت الرياضية في مختلف أنحاء البلاد لممارسة الرياضة بمختلف أنواعها أمام كافة الفئات صغاراً وكباراً لممارسة رياضات جماعية وفردية، في حين يتم توزيع عبوات المياه والعصائر وأقمصة رياضية على المشاركين.

كما يشارك كبار المسؤولين في الدولة في المسابقات الرياضية هذا اليوم، وبينهم أمير البلاد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، الذي غالباً ما يزور عدداً من الأنشطة الرياضية المنظمة في هذا اليوم، ويشارك الأطفال والمواطنين والمقيمين فرحتهم.

مكة المكرمة