كيف تعاملت جماهير قطر مع بحرينية تُوّجت بالذهب؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LxJAYb

استاد خليفة الدولي احتضن منافسات مونديال القوى

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 06-10-2019 الساعة 11:19

مرة جديدة، تؤكد الجماهير القطرية أخلاقها الرفيعة وتحلّيها بالروح الرياضية، بعدما وقفت في أثناء عزف النشيد الوطني البحريني، خلال بطولة العالم لألعاب القوى، التي يُسدل الستار عليها مساء اليوم الأحد.

وتداول مغردون على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، مقطع فيديو يُظهر وقوف الجماهير القطرية في أثناء عزف النشيد البحريني؛ احتفاءً بتتويج العدّاءة البحرينية سلوى عيد ناصر بالميدالية الذهبية في سباق 400 متر بـ"مونديال القوى".

وحظي تصرُّف الجمهور القطري بإعجاب واسع النطاق خليجياً وعربياً في مختلف الشبكات الاجتماعية، رغم أن البحرين إحدى الدول التي فرضت حصاراً على الدوحة في يونيو 2017.

وأجمع مغردون على أخلاق الشعب القطري، مؤكدين أن "الاحترام لا تغيره الظروف والأحداث والمستجدات الطارئة"، في إشارة إلى الأزمة الخليجية، التي افتعلتها السعودية والإمارات والبحرين ومصر، وتبعها حصار خانق على الدوحة بزعم "دعم الإرهاب".

وتنفي قطر تلك الاتهامات جملة وتفصيلاً، وتؤكد أنها ضحية "قرصنة إلكترونية تسببت في أزمة إقليمية"، فضلاً عن "محاولة إجبارها على التنازل عن سيادتها والتخلي عن قرارها الوطني المستقل".

وشدد المغردون على أن القطريين أثبتوا أنهم "لا يخلطون السياسة بالرياضة"، ويرفضون الزج بالشعوب في الخلافات السياسية.

أما الصحفي الرياضي القطري ماجد الخليفي، فقال إن أمريكياً يشغل عضوية اتحاد ألعاب القوى وصف الشعب القطري بـ"المحترم جداً"، عندما "شاهد الجمهور القطري يقف للسلام الوطني البحريني في تتويج البطلة البحرينية الحاصلة على الميدالية الذهبية".

بدورها قالت الكاتبة القطرية "ابتسام آل سعد": إن "خلافنا لا يُمكن أن يتغلب على أخلاقنا".

جدير بالذكر أن القطري معتز برشم رسم الفرحة على وجه القطريين باحتفاظه بذهبية مسابقة الوثب العالي في بطولة العالم لألعاب القوى، بعد نسخة 2017.

ومطلع الشهر الجاري، حيَّت جماهير السد القطري لاعبي الهلال السعودي خلال عمليات الإحماء، في ذهاب الدور نصف النهائي من مسابقة دوري أبطال آسيا لكرة القدم.

مكة المكرمة