كيف علّق "دراجي" على زيارته عائلة "أبو تريكة" بالقاهرة؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/G5m8RY

حفيظ دراجي من نخبة معلقي شبكة قنوات "بي إن سبورت"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 16-07-2019 الساعة 17:50

زار المعلق الجزائري الشهير، حفيظ دراجي، عائلة زميله في شبكة قنوات "بي إن سبورت" الرياضية، محمد أبو تريكة، على هامش وجود الأول بالعاصمة المصرية للتعليق على مباريات منتخب بلاده في بطولة كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم.

ونشر "دراجي" عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، الثلاثاء، عدة صور له مع عائلة "أبو تريكة"، الملاحَق من قبل السلطات المصرية قضائياً بتهم "تعسفية واهية"؛ منها الانضمام إلى جماعة محظورة (الإخوان المسلمون)، فضلاً عن الحجز على أمواله بسبب وضعه في قوائم الإرهاب.

وقال المعلق الحماسي: "أحلى جلسة وأحلى غذاء بلدي مع أحلى عائلة في قرية ناهيا نواحي القاهرة وسط العائلة المحترمة لعزيزي وأخي محمد أبوتريكة".

وشكر حفيظ دراجي عائلة أبو تريكة على الحفاوة والمودة، وعلى دعوات الوالدة بفوز المنتخب الجزائري بالنسخة الأفريقية الـ32، التي شهدت مشاركة 24 منتخباً لأول مرة في تاريخ النهائيات القارية.

 وانتزع المعلق الجزائري آهات الجماهير العربية من المحيط إلى الخليج، بتعليقه الجنوني المثير للإعجاب على مباريات "محاربي الصحراء"، وتفاعله الكبير مع وصولهم إلى المباراة النهائية لـ"كان 2019"، للمرة الثالثة في تاريخهم.

بدوره يعمل أبو تريكة محللاً رياضياً بشبكة قنوات "بي إن سبورت"، كما أنه يتمتّع بشعبية وجماهيرية كبيرة في مصر والوطن العربي، ويلقَّب بـ"أمير القلوب" و"تاجر السعادة" و"الماجيكو".

وأدرجت السلطات المصرية أبو تريكة (40 عاماً)، في يناير 2017، ضمن "قائمة الكيانات والشخصيات الإرهابية"، وتحفظت على أمواله؛ بدعوى دعمه جماعة الإخوان المسلمين.

ورداً على تلك الممارسات، هتفت الجماهير المصرية والعربية في مباريات منتخبات بلادها في كأس الأمم الأفريقية الحالية، لـ"أمير القلوب"، في الدقيقة الـ22 (نسبة إلى رقم اللاعب خلال مشواره الكروي)، متحدية ممارسات النظام المصري وملاحقته "غير المبررة" لأحد أبرز النجوم الذين أنجبتهم الكرة العربية.

وبلغ المنتخب الجزائري نهائي البطولة الأفريقية، بعد فوزه المستحق على حساب "نسور" نيجيريا، بهدفين مقابل هدف، في لقاء "المربع الذهبي"، ليضرب الجمعة المقبل موعداً نارياً مع السنغال للصراع على الكأس القارية.

واستهل "الخُضر" مشوارهم في البطولة بـ"العلامة الكاملة" في الدور الأول بثلاثة انتصارات على حساب السنغال وتنزانيا وكينيا، ثم تغلّب "محاربو الصحراء" على غينيا بثلاثية نظيفة، قبل أن يتجاوزوا عقبة ساحل العاج في دور الثمانية بركلات الترجيح (4-3)، بعد نهاية الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل (1-1).

مكة المكرمة