كيف علّق مورينيو على إقصاء "الفراعنة" المبكر؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gvnwY4

مشوار مصر توقف في ثاني محطات كأس أفريقيا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 07-07-2019 الساعة 18:17

علّق المدرب البرتغالي الشهير جوزيه مورينيو على خروج المنتخب المصري من ثمن نهائي كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم، في واحدة من أكبر مفاجآة البطولة القارية، التي تستمر فعالياتها حتى 19 يوليو الجاري.

وقال مورينيو في تصريحات لقناة مصرية محلية، مساء السبت: إن "منتخب مصر كان تنظيمه سيئاً للغاية داخل المباراة، على عكس فريق جنوب أفريقيا الذي ظهر بصورة منظمة للغاية، وأثبت أنه يملك مدرباً جيداً".

وأضاف موضحاً: "لم يكن هناك ترابط بين جميع خطوط المنتخب المصري خلال المباراة، خاصة بين خطي الدفاع ووسط الملعب، لذا استحق الفريق الخسارة أمام منتخب الأولاد".

وتابع مورينيو: "كانت هناك العديد من المساحات الفارغة بشكل كبير خلف دفاع المنتخب المصري وفي وسط ميدانه، الأمر الذي عرف كيف يستغله المنتخب الجنوب أفريقي".

ودفع "الفراعنة" ثمن المساحات الخلفية الفارغة باهظاً، بعد أن اهتزت شباك الحارس محمد الشناوي من هجمة مرتدة سريعة، قبل 5 دقائق من صافرة النهاية.

ووضع منتخب جنوب أفريقيا حداً لمشوار "الفراعنة" في البطولة الأفريقية الأبرز على مستوى المنتخبات، بعدما حسم مواجهة الطرفين لصالحه (1-0)، ضمن لقاءات دور الـ16، ليضمن وجوده بين الثمانية الكبار في القارة السمراء، فيما خرج المنتخب المصري "يجر أذيال الخيبة والهزيمة".

وكانت الجماهير المصرية تُمني النفْس بفوز منتخبها الأول بلقب البطولة الأفريقية، للمرة الثامنة في تاريخها، والأولى منذ نسخة 2010، لكن "أتت الرياح بما لا تشتهيه السفن"، بخروج مبكر وأداء هزيل وفضائح في كل اتجاه.

وعقب الخروج المبكر، قدّم  رئيس اتحاد الكرة المصري هاني أبو ريدة ونائبه أحمد شوبير استقالتهما، فضلاً عن إقالة الجهازين الفني والإداري لـ"الفراعنة"، وهو ما اعتبرته الجماهير المصرية خطوة بسيطة تستوجب "ثورة تصحيح" للكرة المصرية، وإعادة الانضباط إليها، وإبعاد المتطفلين وهواة الإعلام عنها، وتركها للمتخصصين.

مكة المكرمة