لاعب عربي لا يزال الأكثر تتويجاً بالألقاب في تاريخ الكرة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LdEMEv

ألفيس حقق لقبه الـ"40" في مشواره الكروي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 09-07-2019 الساعة 21:07

قاد النجم البرازيلي دانييل ألفيس منتخب بلاده للتتويج ببطولة كوبا أمريكا لكرة القدم، التي أُسدل الستار عليها مؤخراً، لتخرج تقارير صحفية تؤكد أن اللاعب المخضرم بات الأكثر فوزاً بالألقاب والبطولات في تاريخ "الساحرة المستديرة" بـ40 لقباً.

صحيفة "ديلي ميل" البريطانية نشرت قائمة لأكثر اللاعبين تتويجاً بالألقاب والبطولات، كاشفة عن مفاجأة من العيار الثقيل؛ تمثلت بوجود لاعب آخر حقق ألقاباً أكثر من الدولي البرازيلي.

وبحسب اليومية البريطانية، فإن الهدّاف التاريخي للمنتخب المصري، حسام حسام، حصد 41 لقباً متنوعاً، طوال مسيرته الكروية، كان آخرها الفوز مع منتخب بلاده ببطولة كأس الأمم الأفريقية عام 2006.

حسام حسن

ومع ذلك، لا تزال الفرصة سانحة أمام ألفيس لمعادلة رقم "العميد"، وربما تخطيه في قادم المواعيد والبطولات، خاصة أن بإمكان البرازيلي مواصلة المشوار فوق "المستطيل الأخضر"، وهو ما تجلى بحصوله على جائزة أفضل لاعب في البطولة اللاتينية، أعرق بطولات المنتخبات وأقدمها بالعالم.

وشملت ألقاب ألفيس تجاربه الكروية في إسبانيا مع ناديي إشبيلية وبرشلونة، إضافة إلى يوفنتوس الإيطالي وباريس سان جيرمان الفرنسي، علاوة على منتخب بلاده، مع الإشارة إلى أن لاعبين كباراً تخطوا حاجز 35 لقباً على مدار مسيرتهم الكروية، على غرار الإسباني أندريس إنييستا الفائز بـ37 لقباً، متساوياً مع البرازيلي ماكسويل والمصري إبراهيم حسن شقيق "حسام".

ولا يرتبط المدافع البرازيلي، صاحب النزعة الهجومية الواضحة، بأي عقد مع أي نادٍ في الفترة الحالية، بعد رحيله عن صفوف فريق العاصمة الفرنسية باريس سان جيرمان، هذا الصيف، دون الكشف عن وجهته الكروية المقبلة.

وكانت تقارير صحفية قد رجحت في الفترة الأخيرة، عودة ألفيس إلى صفوف فريقه السابق برشلونة الإسباني، الذي دافع عن ألوانه في الفترة ما بين عامي 2008 و2016، وتُوّج معه بسلسلة ألقاب محلية وقارية ودولية.

مكة المكرمة